الانترنت أكثر من مجرد فيسبوك !

الانترنت أكثر من مجرد فيسبوك !

  إذا أردت أن تعرف شعب ما فقل لي  إذاً ما هي أكثر المواقع الألكترونية زيارة له على الأنترنت !  وما الذي يجعل يدفع الأشخاص لزيارة هذا الموقع أو ذاك في هذه البلاد وفي وفي سوريا وبالرغم من كل المحن التي تمر بها لا يزال أهلها يجدون في الأنترنت متنفساً للعالم الخارجي وطريقة الأتصال التي تكاد تكون وحيدة بين الأهل والأصدقاء في الداخل وأقربائهم وأصدقائهم في الخارج

إن نهم الشعب السوري على الأنترنت ليس بجديد فمنذ دخول سوريا هذا العالم منذ وقت ليس بالطويل نسبياً (بدأ استخدام الانترنت في سوريا تقريباً في عام 2000) والشباب السوري بدأ بصب معظم أهتمامه على الإنترنت ببساطة فتحت الأنترنت للشباب الباب أمام العالم وبدأ يرى ويسمع ما يحصل بشغف وأصبح باستطاعته مواكبة كل شي في وقت حدوثه وبدأ العديد من الشباب الاستفادة من ذلك الأمر بتطوير مهارتهم العلمية والعملية واستطاعوا تحقيق العديد من النجاحات الكبيرة في مجالات كثيرة لم تكن لتحصل لو لا دخول الأنترنت في حياة هذا الشعب بشكل كبير

اليوم وفي احصائيات موقع أليكسا على سبيل المثال يمكننا أن نرى أكثر المواقع زيارة في بلد ما  وبوسعنا أن نعرف كيف وماهي الأسباب التي جعلت من هذه المواقع أكثر   المواقع زيارة ووالنظر في هذه الاحصائيات و التأكد إن كانت دقيقة أم لا  والعمل على جعل مجتمعنا يتجه أكثر نحو استخدام أفضل للانترنت

morethanfacebook

الانترنت لازالت بالنسبة للكثير من الشباب اليوم وأقصد فئة الشباب ذات الأعمار الصغيرة (12 -19  سنة ) عبارة عن فيسبوك فقط ! لازال شباب هذه الفئة من العمر يربط كلمة الأنترنت بكلمة فيسبوك وهو الأمر الذي أدى هو وغيره من الأسباب لجعل الفيسبوك أكثر المواقع زيارة في سوريا ومن الأسباب الأخرى أيضاً الوضع السوري الأنساني الذي يعيشه الناس فالفيسبوك أصبح وسيلة للتواصل في معرفة الأخبار اليومية في البلاد وطريقة التفاعل الوحيدة بين الأصدقاء في وقت أصبحت فيها شبكة المحمول في حالة يرثى لها وفي بعض الأحيان إجراء لأجراء اتصال عادي ستضطر للمحاولة أكثر من مرة وفي حالة صوت رديئة جداً , استطيع فهم كل ذلك ولكن ما أجده مبالغاً فيه تحول الفيسبوك لمصدر  ومن مصادر العلم ومرجع للكثير من السوريين في قرارتهم اليومية بدأ من سعر الدولار في السوق السوداء إلى سعر البطاطا في سوق الخضار اليومية واقتران كلمة أنترنت اليوم بذهن شبابنا بكلمة فيسبوك فقط

إن الأنترنت في سوريا تحولت لوسيلة لصلة الناس ببعضها البعض وببحث بسيط سترى أن أكثر البرامج التي تستخدم اليوم في أجهزة المحمول الذكية ( أندرويد و أي أو أس  وبجملة أخرى أي فون وأندرويد ) هي عبارة عن برامج توصل بحتة , لايوجد هاتف ذكي اليوم بدون واتس اب أو فايبر أو الماسنجر الخاص بالفيسبوك والقائمة تطول فكل يوم يوجد برامج جديدة ويتسابق الناس في استخدامها والاستفادة منها وليس في هذا الأمر عيوب على العكس تماما من الرائع أن نستخدم الأنترنت وهذه البرامج لخدمتنا في التواصل وهو أمر منطقي في هذه الظروف لكن من الخطأ تماما أن نحصر استخدام الانترنت وأجهزة المحمول الذكية في هذا النوع من الاستخدام فقط فالأنترنت ليس فيسبوك أو واتس اب فقط الانترنت أكبر من ذلك بمليون مليون مرة ومرة 🙂

دعونا من التنظير ولننظر لبلد مثل الأمارات العربية المتحدة وهي من أكثر إن لم تكن أكثر بلد متطور في عالمنا العربي اليوم , أيضاً سترى الفيسبوك من أكثر المواقع استخداماً هناك  بعد غوغل والسبب أنهم يعتدمون في تواصلهم على مواقع وخدمات أخرى متوفرة بحكم وجود بنية تحتية قوية تمكن الجميع من التواصل بأسعار معقولة وبكفاءة عالية ومن الملفة للنظر أيضاً وجود موقع مثل لينكد ان في درجة متقدمة هناك وذلك بسبب سوق العمل والبحث عن فرص عمل جديدة وأسلوب المعيشة الذي فرضته الحياة وطريقة النظر لواقع البلد الذي يتطور في كل لحظة  للأمام درجة وفي المملكة العربية السعودية كمثال آخر سترى أن تويتر يتقدم بكثير على غيره من المواقع والسبب أن طبيعة الناس هناك تحب التعبير عن نفسها بسرعة وبكثرة أكبر وستجد أن معظم الشباب السعودي يدونون عبر تويتر تفاصيل حياتهم اليومية الأمر الذي أصبح عادة كالأكل والشرب وكخلاصة ستجد أن كل مجتمع له ثقافة استخدام ونظرة مختلفة للإنترنت وكيفية استخدامها

قي دول مالية متقدمة مثل أمريكا وأوربا ستجد أن الناس هناك يستخدمون الأنترنت في قضاء احتيجاتهم اليومية كدفع فواتير الخدمات من مياه واتصالات وغيرها واكثر المواقع زيارة متخصصة أكثر في البحث عن شي معين فلا وقت هناك لتصفح مواقع التواصل بكثرة ولا وقت لإضاعته على الانترنت فالأهتمام بالعائلة وساعات العمل الكثيرة أحد أهم أولوياتهم هناك

أتمنى أن أجد في سوريا أن المواقع التي تكثر زيارتها هي مواقع البحث العلمي مثلاً أو مواقع الفن والموسيقا ولربما أجد مواقع لبناء النفس وتعلم اللغات والمهارات الجديدة, لا  أقصد أن ثقافة استخدام الانترنت في بلدي لوحدها خطأ ! جميع عالمنا العربي ومعظم بلدان العالم الثالث تعاني من هذه الثقافة لكن وبوجود علم يمكنك الوصول إليه بهذه السهولة وبوجود أجهزة الكومبيوتر والمحمول لكل فرد منا يبقى السؤال لماذا لا نكون الأفضل في استخدام شبكة الانترنت ولماذا نقوم بتضيق دائرة استخدامها لتصبح مجرد أداة توصل اخرى فقط

إن الأنترنت بحر واسع ومن أهم مصار العلم هذه الأيام والفيسبوك عبارة موقع للتواصل الأجتماعي فيه ! , على طلاب الهندسة والطب والآداب والتربية أن يدركوا أن الانترنت هي ثروة من المعلومات ومنجم ذهب يمكن من خلاله أن ينجحوا أينما كانوا ليس من الضروري ان تكون في الصين أو في أميريكا لتستفيد من الأنترنت يمكنك اليوم وأنت في سوريا أن تستفيد مثلك كغيرك ( بغض النظر عن الأنقطاعات التي لا تحصى وسرعة إتصالك) لا بكل أكثر لأنك تملك الدافع وغيرك لا, تكاد الأنترنت أن تكون وسيلتك الوحيدة للوصول إلى مجالات بحثلك والكتب التي تريد قرائتها في ظل الظروف الصعبة التي نمر بها لذلك استغل الفرصة وانهل ما استطعت , كل معلومة مهما كانت بسيطة ستحصد نتائجها عاجلاً أو آجلاً !

خصص من وقتك كل يوم نص ساعة فقط على عالانترنت  بدون فيسبوك وقم بتصفح مواقع عامة متعلقة بأهتمامتك وستجد أن الانترنت هي فعلاً مكان جميل وبحر أوسع من  مستنقع الفيسبوك الذي نسبح فيه معظم وقتنا , لاشك أن استخدامنا للانترنت بهذا الشكل ليش خطائنا وحدنا لكن ثقافة الاستخدام الحالية ليست بالمباشرة , كل ما نريده أن تقوم بالبحث وتصفح الانترنت خارج نطاقه التواصلي الضيق , هناك الكثير ينتظرك فابدأ بنفسك

ودمتم سالمين 🙂

Advertisements

ما هو تويتر ؟ وماالفرق بينه وبين الفيسبوك ؟!! و كيف أستخدمه ؟

الكثير من أصدقائي وخصيصاً في هذه الأيام التي نمر بها يسألونني , ما هو تويتر وكيف نستطيع إستخدامه وبماذا قد يفيدنا إستخدامه ولماذا هذه الضجة الكبيرة التي ظهرت فجأة أمامنا عنه ولماذا لا يحظى تويتر بذلك الأنتشار العربي الكبير  ولما يتفوق ال Facebook  على Twitter  في مجتمعنا العربي عموماً و السوري ربما على وجه الخصوص .

جميعها أسئلة أتعرض لبعضها بين الحين والآخر , ولما أجد تدوينة كاملة تتحدث عن تويتر بشكل يشبع رغبة الباحث المبتدأ عنه وعن كيفية إستخدامه وكل الاسئلة التي ذكرتها في الأعلى بشكل واضح وبسيط  , لذك قررت كتابة تدوينة عنه والتحدث بشكل مختصر وقريب عنه , وأتمنى ان يصل أسلوبي بسهولة للجميع .

ما هو تويتر ؟
تويتر عبارة عن موقع على الإنترنت , تقوم من خلاله بكتابة فكرة أو رأي أو أي شيء يجول في بالك ب  140 حرف فقط ؟!
🙂 ستقول قد فسر كاتب هذه التدوينة الماء بعد الجهد بالماء , 🙂 , إنتظر قليلاً وتابع معي
تويتر عبارة عن موقع تقوم من خلاله بنشر ما تريده وب 140 حرف نعم , ولكن بماذا قد يهمك ذلك فال Facebook  يستطيع فعل ذلك وبجهد أقل , وبمفهوم أوضح وبعدد حروف أكبر ؟ هذا صحيح يا صديقي … ,  لكن سأوضح ما أعنيه ف تويتر هو أداة للتواصل الأجتماعي لكن مختلفة قليلاً ونوعياً عن ال Facebook  من خلال الأفكار التالية
صحيح أن ال Facebook  يتميز بسهولة إستخدامه وبإنتشاره الواسع وبقدرتك على نشر ما تريد لكل العالم لكن , ما يجعل تويتر مميز هو خاصيات بسيطة جداً , تويتر  أسهل في عملية نشر الأفكار والأخبار وأسرع بكثير من ال Facebook , يكفي ان تذهب للموقع وتسجل دخولك لتبدأ بإدخال الخبر أو الفكرة التي تريدها بسرعة كبيرة وبعدد حروف لا يسمح لك بالكثير من الثرثرة التي نراها وبشكل كبير في ال Facebook 🙂  , فتويتر بحروفه ال 140 يجبرك على الدخول مباشرة في عمق الخبر أو الفكرة او الموضوع التي تريد التعبير عنه , لا وقت لديك في تويتر للثرثرة , عليك فقط كتابة ما تريد نشره أو الأشارة إلى أمر أو موضوع ما بسرعة وبعدد أقل من الحروف .

إن الفيس بوك يتميز بطبيعته الأجتماعية اكثر من تويتر , وأعني بذلك أنني والكثير من أصدقائي نعتمد على الفيسبوك كوسيلة للتواصل بين الأصدقاء الذين نعرف أغلبهم في العالم الواقعي ونحرص ان لا نضيف أي شخص ربما لا نرتاح لإضافته , في فيس بوك نضع معلوماتنا الشخصية ونسمح لأصدقائنا بمعرفة حالتنا من تفكير في علاقة عاطفية ما وتطورها إلى خطبة وربما زواج , نسمح لهم في معرفة مزاجنا اليوم , نسمح لهم حتى في التدخل في بعض تفاصيل حياتنا وقرارتنا التي نعيشها , أما تويتر فطبيعته الأجتماعية أقل , ويتميز بنوعية معينة من الأقكار والأراء والأخبار , لنقل أن تويتر هو حالة خاصة من الفيس بوك تسمح لنا بنقل ونشر الأخبار والأفكار والإشارة إلى المواضيع بسرعة وسهولة أكبر فقط وبدون أي ثرثرة أو تفاصيل زائدة .

تويتر أحترافي أكثر :
نعم , فمستخدموا تويتر أغلبهم من المحترفين والمختصين , بغض النظر عن نوع هذا الإحتراف أو الإختصاص , فأنت بمجرد دخولك إلى تويتر تستطيع البحث عن المواضيع التي تمس إختصاصك ومتابعة أخبار المحترفين في هذا الإختصاص من حساباتهم على تويتر , فالنسبة الأغلب من مستخدمي تويتر يقومون بإستخدام هذا الموقع لنشر أفكارهم وأخبارهم وتعليقاتهم عن  مجال عملهم أو أي موضوع آخر, هذا لا يعني أن مستخدم توتير لا يمكنه كسب اصدقاء أو نشر شيء يخص حالته النفسية على تويتر , لكن إستخدامه كطريقة أو وسيلة للتواصل الاجتماعي الفعلي وتشيكل روابط قوية مع الناس يبقى أضعف وأقل مرونة من ال Facebook  ولا أعتقد أن الغرض من موقع تويتر هو هذا النوع من التواصل الإجتماعي بل الغرض الرئيسي منه كتابة ما يخطر ببالك أو التحدث عن فكرتك أو نشر معلومة او الإشارة إلى مكان ما على الإنترنت بطريقة مباشرة وبسرعة أكبر وإنتشار أوسع ( سأذكر لماذا أوسع ) على شبكة الإنترنت بشكل عام .

عصر السرعة المتزايدة :
إن التطور الذي نراه كل يوم في شتى مجالات التكنولوجيا له تأثير نفسي كبير على الناس الذين يستخدمون هذه التكنولوجيا , وبجانب من هذا التأثير تأتي مسألة السرعة , رغبة الناس في الإحاطة بالأخبار على إختلاف أنواعها بسرعة وبشكل مختصر وبطريقة سهلة هو سر ومفتاح النجاح الذي يقدمه تويتر للمستخدمين جميعاً , فمجرد كتابة أي شيء على حسابك يمكن لملايين المشتركين بالإنترنت وغير المشتركين بتويتر بالضرورة قرأت ما كتبت ! ( لذلك هو أوسع ) , بل ونقل والإستفادة والبناء على ماكتبت وكل ذلك في وقت قصير جداً وبإنتشار أسرع أمام الفيس بوك

تويتر والمجتمع العربي :
إن تويتر و فيس بوك و غيرها من مواقع التواصل الإجتماعي واحدة في بنيتها في جميع أنحاء العالم , وأقصد أنك تملك نفس الحساب الذي يملكه غيرك في اي مكان في العالم , لا يختلف عنه في أي شيء , لكن الذي يختلف هو طريقة إستخدامك لهذه المواقع والصبغة التي تعطيها للفيس بوك وتويتر وغيرهما … بالنسبة للمجتمع العربي عموماً والسوري خصوصاً يتمتع بطابع حميمي وعاطفي أيضاً , فاستطاع الكثيرين من مستخدمي تويتر السوريين ترويض تويتر وتسخيره في كتابة أفكار شخصية بحتة و إنشاء علاقات صداقة مع غيرهم من المتوترين 🙂 السوريين , وبشكل أعمق من العلاقات الإجتماعية الموجودة على تويتر لدى المجتمع الغربي , فالمجتمع الغربي كأغلبية تستخدم تويتر كطريقة تسويقية , عملية , تجارية , علمية , اكثر منها وسيلة لإنشاء علاقات إجتماعية وتواصل بين المستخدمين , ولعل سبب قلة إنتشار تويتر في العالم العربي يعود لهذا السبب بشكل او بآخر وأقصد أن تويتر كبينة غير معد للتواصل الإجتماعي العاطفي والقريب و الإنساني مثل الفيس بوك , فالفيس بوك يحوي أدوات أنجح ومخصصة أكثر للناحية الإحتماعية لتبادل الأراء والتعليقات حول موضوع معين  , ويفوم بربط  المعلومات وعرضها بطريقة سهلة أمام أصدقائك الذين يقومون بمشاهدتها والتعليق عليها وربما مشاركتها أيضاً مع أصدقائهم, تويتر كوسيلة لنقل الخبر أو الفكرة أفضل من ناحية السرعة والإنتشار والفيس بوك أفضل من ناحية جعلها أكثر مساحة وقت وخصوصية …

الآن … سأتحدث وبأختصار كيف تنشئ حساب على تويتر , و كيف تستخدم هذه الحساب , وبعض الخصائص المتنوعة :

إنشاء الحساب :

إذهب إلى تويتر twitter  – الصفحة الرئيسية , ستجد هذه الجملة ” New to Twitter? Join today! ” وبإسفل منها ثلاثة مربعات حوار
الأول : ستضع فيه إسمك الكامل إن أحببت
الثاني : ستضع فيه عنوان البريد الإلكتروني الذي سيعتمده تويتر لك في إرساله للمعلومات المختلفة لك
الثلث : ستضع فيه كلمة السر الخاصة بك
ومن ثم إضغط على Sign Up  وستظره لك صفحة ويمكنك منها إختيار إسم المستخدم الذي تريده على تويترومن ثم إضغط على Create my Account  , قم بتجاوز الصفحتين التاليتين وإذهب إلى صفحتك الرئيسية

مبروك , أنت الآن على تويتر , ماذا يجب عليك فعله وماذا عليك أن تدرك من مفاهيم في البداية ؟
تويتر يعتمد مبدأ المتابعة , نعم المتابعة , فأنت تتابع من تهتم لأفكاره وأخباره وربما معلوماته في أي مجال تريد , وأيضاً هناك من يتبعك ليكون على إطلاع على أحدث معلوماتك وأخبارك وأفكارك من أصحاب الحسابات على تويتر .

إذا أردت أن تتابع أخبار أحد أو جهة ما  فانت تقوم بعملية Follow لحسابهم الشخصي على تويتر
ومن أراد متابعتك قام أيضاً بعملية Follow  لحسابك الشخصي
إذاً الأمر كذلك أنت تتابع أخبار من تريد , والناس أيضاً تقوم بمتابعة أخبارك إن أرادت ذلك,

تستطيع ان تحدث حالتك على تويتر بمجرد وضع أي فكرة أو كتابة ما في مربع حوار What’s happening ؟ , وسيقوم كل من يتابعك بمعرفة ما كتبت وبنفس اللحظة تقريباً التي قمت بضغط زر Tweet  بها 🙂 , لاتنسى لديك فقط 140 حرفاً

الآن أنت على تويتر , وتريد ان تتابع أخبار فلان , عليك في البدء البحث هل لدى هذا الشخص حساب فعلاً على تويتر وهل هذا الحساب هو فعلاً للشخص أو للجهة التي أبحث عنها أما لا , هنا عليك ان تستخدم ميزة البحث في تويتر , في مربع Search  قم بوضع إسم الشخص الذي تعرفه وقد يحالفك الخظ وتحظى به  الجدير بالذكر هنا , أغلب الأشخاص أو الجهات التي تمتلك حساب على تويتر تقوم بالإشارة إليه على موقعها , كما قد تلاحظ على مدونتي في الأعلى وفي الجهة اليسرى سترى عصفور تويتر 🙂 . وقد قمت بربطه مباشرة إلى حسابي على تويتر , وبالتالي ستعلم أن صاحب هذه المدونة وهو أنا هو نفسه صاحب الحساب على تويتر …

تستطيع أن تعدل معلوماتك وأن تضيف معلومات عنك من بالضغط على Settings  في أي وقت , هناك خيار مهم جداً سأكتفي بالحديث عنه لأهميته وهو حماية تحديثاتك  ” Protect My Tweets   إذا قمت بتفعيل هذا الخيار في القائمة Settings  التي تحدث عنها , ستحمي تحديثاتك التي تنشرها على تويتر من الرؤية لكل مستخدمي الإنترنت بشكل عام , وعلى كل من يريد أن يتابع أخبارك على تويتر أن يرسل لك طلب متابعة لحسابك وأنت هنا لديك الحق بالموافقة أما لا , وإذا لم تقم بتفعيل هذا الخيار وهو الأمر الأفتراضي في تويتر  , فجميع من على الأنترنت من مستخدمي تويتر وغيرهم يستطيعون رؤية تحديثاتك على تويتر بمجرد الدخول على صفحتك عليه , وطلب المتابعة هنا سيتم الموافقة عليه مباشرةً لأنك أصلاً قمت بالسماح للجميع برؤية تحديثاتك… , طبعاً أغلبية مستخدمي تويتر لم يقوموا بتفعيل هذا الخيار رغبةً منهم بنشر أفكارهم للعالم أجمع وأنا منهم 🙂

في النهاية ساعطي مثال عن متابعة لحساب ما على تويتر لأبسط الأمور لأقصى درجة ممكنة :
لنقل انني أعمل في مجال الطب وأنني لا أملك عنوان حساب لأي طبيب أو عامل في مجال الطب على تويتر وأريد متابعة اخبار أطباء أو علماء في هذه المهنة , في البداية سأنشئ حسابي على تويتر وبعدها ساقوم بوضع كلمة medicine وتعني كلمة طب بالعربية في مربع حوار Search  وسيعرض لي تويتر كل من كتب في تحديثاته فكرة أو موضوع ما عن الطب , وهنا ساقوم بزيارة عدد من هذه الحسابات و قراءة المعلومات عن من يملكها ومن هو وسأقرر إن كنت ساتبع أخباره أم ولا , وبهذه الطريقة وبعد متابعة عدد من الحسابات على تويتر متعلقة بموضوع الطب , سيكون لدي مصدر من المعلومات المتعلقة بالطب عموماً وسأستطيع زيادة معلوماتي في هذا المجال , أما إذا كنت أملك عنوان حساب طبيب ما  مباشرة على تويتر فسأدخل إلى عنوان هذا الحساب مباشرةً وساقوم بمتابعته بمجرد الضغط على Follow

اتمنى أن أكون قد جمعت في هذه التدوينة ما هو مهم فعلاً عن تويتر وأتمنى أيضاً أن أكون قد إستطعت الإجابة عن عديد من التساؤلات اليومية عن هذا الموقع , أعلم انني أغفلت الكثير جداً من النقاط وقد تقصدت ذلك , لأنني حاولت بشكل مختصر التطرق إلى أهم النقاط فقط , والموجهة خصيصاً للراغبين بالدخول إلى تويتر والعمل عليه بسرعة بدون تعقيد ( المبتدأين )  , بمجرد بدأ العمل على تويتر ستصبح من محترفي مستخدميه في وقت قصير جداً

وإلى التدوينة القادمة دمتم ودام أحبابكم بعون الله سالمين 🙂