تجربتي مع ال Iphone

منذ سنة تقريباً قمت بشراء جهازي الأول من Apple  آبل , Iphone 3Gs  , إلى اليوم أكتشف أمور وأشياء تقنية وغير تقنية جديدة بخصوص هذا الجهاز , والرائع دوماً انك تتعلم شيء جديد يخص تكنولوجيا جديدة لم تكن لتخطر على بالك أن تفكر حتى بالعمل عليها يوماً من الأيام , سأتكلم معكم اليوم عن تجربتي الشخصية مع هواتف ال Iphone  و أنظمة تشغليها المختلفة IOS بشكل مختصر و ماهي الخلاصة التي أريدكم ان تصلوا إليها في النهاية

لماذا ربما عليّ أن أشتري Iphone :

السبب بسيط جداً والجواب : لأنه من  Apple  , إن الآيفون ” Iphone ”  وضع مفهوماً جديداً للهواتف الخلوية , لا يمكنك تسميه الآيفون بالهاتف أو بالمحمول أو بالخليوي أو باي تسمية تريدها , لا يمكنك تسميته سوى بالآيفون , يمتلك هذا الجهاز الذكي تكاملاً رائعاً يجمع بين روعة التصميم الخارجي و الداخلي للجهاز وبين نظام تشغيل مستقر لدرجة مذهلة تجعل من عملية إعادة التشغيل أمر غير موجود في قاموسك ولا لن تضطر للقيام به إلا في الحالات التي ستضطر بها للنوم , او لتنصيب نظام تشغيل جديد على الآيفون 

لاشك أن عدد البرامج والتطبيقات الضخم الموجود في ال Apple Store  هي من أهم أسباب شرائك لهذا الجهاز , في هذا المتجر الإلكتروني يمكن أن تبحث عن ما تريد وتقوم بتنزيل مئات الألوف من البرامج المجانية والمدفوعة والأجمل من ذلك أنك سترى أكثر من بديل للتطبيق الذي تريده وأكثر من منافس , الأجمل دوماً ان الجميع اليوم يضطر وأقول يضطر للقيام بتطوير برامجه على منصات ال IOS  وذلك للإنتشار المخيف للآيفون والأيباد في العالم , إذا كنت تريد أن تضمن لبرنامجك الإنتشار السريع والإستخدام من أكبر عدد ممكن من العالم , لا بد من تطوير نسخة خاصة تعمل على الآيفون 🙂

كمدير انظمة شبكات سأقدم لكم مثال بسيط وعادي جداً  , مثلاً ال Active Directory  كإدارة موجود كتطبيق ويمكنك بسهولة إستخدام التطبيق المخصص لها لتقوم بإنشاء مستخدم او حذفه بكبسة زر من هاتفك المحمول  , حساباتي على البريد الإلكتروني موجودة جميعها لأبقى على تواصل , الجميل في الموضوع أن الأيفون لا يقوم بتعقيد الامور بالنسبة إليك , يقوم بتجهيز كل شيء من أجلك ويبقى عليك أن تعمل وتعمل فقط بدون الحاجة إلى أن تكون محترف أو خبير بالعمل عليه

شكله الخارجي , وهنا لا أقصد التصميم الإلكتروني , بل الشكل الخارجي , الكثير من الناس تم جذبهم للأيفون بسبب شكله الخارجي , فعلامة التفاحة 🙂 على غلاف العلبة و على خلفية هذا الجهاز من أهم الأسباب التي تدفع عشاق آبل لشراء الأيفون حتى قبل معرفة خصائصه و مواصفاته , إن العلامة التجارية لأبل وهي تفاحة ستيف جوبز المشهورة هي بحد ذاتها رفاهية وضمان للجودة , فأنت عندما تشتري منتج موضوع عليه تلك العلامة لا بد لك أن تستمتع , لا بد لك أن تحظى بالفرق وتشعر بنفسك بأنك زبون مدلل وعلى قدر عالٍ من الذوق والأناقة , بالنسبة لي أحتاج دوماً لأجهزة ذكية ذات شاشة كبيرة نوعاً ما , وحجم الأيفون و تصميمه بالنسبة للشاشة الرائعة التي يحملها مريح جداً و يمكنك حمله أينما ذهبت 🙂

الجيلبيرك ” Jailbreak “  وهو عبارة عن تعديل على نظام التشغيل ال IOS الخاص بالآيفون للسماح ببعض التعديلات على هذا النظام ومنها تنصيب البرامج والتطبيقات المقرصنة , وفي آخر مقالة قرأتها تبين أنه أكثر من 85% من مستخدمي الآيفون في العالم يقومون بعمل Jailbreak  لأنظمة التشغيل الموجودة على أجهزتهم وذلك للأسباب التي ذكرتها من السماح لتعديلات معينة لنظام التشغيل أو لتنصيب برامج وتطبيقات مقرصنة أو وهو السبب الأهم لفتح شبكات الإتصال ” مزود خدمات الإتصالات الخلوية “ في بلدناهم , نعم فالأيفون يأتي أحياناً بشبكة مغلقة فقط و تعمل حصرياً على شبكة معينة , يجب عليك فك هذا الحصر والتخلص منه قبل أن تبدأ بإستخدام الأيفون للإتصال بالأخرين وذلك عند طريق التطبيق المشهور جداً بين عشاق هذا الجهاز وهو  ال cydia  وهو التطبيق أو منصة التطبيقات التي تسمح لك بتنزيل ما شئت من التعديلات والبرامج   , الغرض الرئيسي مما ذكرت أن تجعل من الأيفون الخاص بك متحرر أكثر من القيود التي تفرضها أبل عليه من خلال ال IOS الخاص بها

التحديثات المستمرة وهي أمر رائع جداً فكل فترة تقوم آبل بإطلاق تحديث لنظام التشغيل وذلك بإصدار نسخة أحدث , الامر الرائع والذي يحسب لأبل أن التحديث لا يشمل إصلاح الاخطاء الموجودة في النسخ السابقة بل أيضاً يتم في كل نسخة تقريباً إضافة ميزات رائعة تشعرك كمستخدم بالفرق وبمدى إهتمام هذه الشركة بمستخدمي هواتفها الذكية , فالفرق بين ال IOS 4  و ال IOS 5  كبير جداً و مبهر في بعض الأحيان وأقول أن المطورين والمحترفين دائماً ينتظرون المزيد لذلك لا شيء يعجبهم على الإطلاق 🙂

الأندرويد وال IOS :

لا شك أن المنافسة بأوجهها و الاندرويد يثبت يوماً بعد يوم أنه المنافس الاكبر لل IOS  وخصوصاً عندما نرى جهازاً ك Samsung Galaxy S2  , هنا لا بد لك أن تقف وتبدأ بالمقارنة , لن أدخل في تحديد ما هو الافضل وما هو الأنسب لي , عليك أن تقدم تدوينة كاملة حول هذا الموضوع وهذا ما قامت به العديد من المواقع الشهيرة حول العالم , المقارنة لا تقف بل تستمر بعد كل إصدار وبعد كل جهاز جديد , في النهاية الأنسب لك هو ما يقدم خدمة مريحة وسرعة وإستقرار في التعامل اليومي وهو ما ينجح فيه النظامين سويةً

خلاصة : لا أستطيع أن أصف المتعة التي أشعر بها في كل مرة أفتح فيها جهاز الآيفون الخاص بي , اليوم وبعد سنة ونصف أصبحت من المحترفين في إستخدامه والتعديل عليه , خصوصاً عند تحديث نظام التشغيل الخاص به وفك الشبكة الخليوية عليه , هذه التدوينة أضع فيها رأيي كمستخدم عادي لا كمحترف في تكنولوجيا المعلومات ولم أناقش الموضوع تقنياً , ذلك يحتاج للتفصيل ولتدوينات أكثر

وإلى التدوينة القادمة دمتم أعزائي بعون الله سالمين 🙂

Advertisements

إستعادة ضبط المصنع

ستقرأ عنوان هذه التدوينة وعلى الأرجح ستظن أنها عنوان تدوينة تقنية عن هذه الميزة في جهاز إلكتروني ما , هذه المرة سأكتب عن هذه الميزة  من ناحية أخرى , آراها كل يوم وكل لحظة

كثيراً ما يحدث خلل أو مشاكل تعود للعديد من الأسباب في نظام تشغيل أي جهاز إلكتروني  بدأً من أجهزة الهاتف المحمول إلى أعتى أجهزة الكومبيوتر , وكثيراً أيضاً ما نلجئ لحل هذه المشاكل إلى ميزة بسيطة خطيرة , هامة , بل أساسية تدعى إستعادة ضبط المصنع , تقوم هذه الميزة الرائعة بإستعادة ضبط هذا الجهاز الإلكتروني وإرجاع نظام تشغيله إلى نقطة الصفر , وأقصد بنقطة الصفر  , أي اللحظة التي قمت بتشغيل جهازك الإلكتروني فيها  لأول مرة …

نعم ,عند إستخدامك لهذه الميزة  والضغط على زر عملها , سيقوم نظام التشغيل الذي يعمل على هذا الجهاز الإلكتروني بحذف كل الملفات الخاصة بك ومسح كل الإعدادات التي قمت بترتيبها بغض النظر عن نوع هذه الملفات أو الإعدادات , فإستعادة ضبط المصنع تسمح للمستخدم بإعادة كل شيء لما كان عليه أول مرة إستخدم فيها هذا الجهاز , وأول مرة أي بدون ملفات , بدون إعدادات , بدون أي لمسة للمستخدم عليه 🙂

المشكلة التي تواجه أغلبنا في إستخدام هذه الميزة , هي حذف جميع ملفاتنا , مسح كل إعداداتنا , والعودة لنقطة البداية على هذه الأجهزة , وكأن شيئاً لم يكن …

لماذا هذه الميزة موجودة في معظم الأجهزة الإلكترونية ؟ , السبب الرئيسي لوجودها , هو معرفة شركات برمجة أنظمة التشغيل أن عمل المستخدمين المتكرر و تعديلاتهم المستمرة على أنظمة التشغيل هذه ستسبب في حالات كثيرة , درجة من عدم الإستقرار في هذه الأنظمة , وبالتالي ستحدث أخطاء ومشاكل كثيرة , ستمنع المستخدم من متابعة أعماله على هذه الأجهزة بشكل عادي , وسيحتاج إلى إستعادة جهازه الإلكتروني إلى حالة من الإستقرار تسمح له بالعودة للعمل من جديد , وهذه الحالة هي إستعادة ضبط المصنع

لا أريد الدخول في الأمور التقنية البحتة لهذه الميزة و لا أريد الغوص في النسخ الإحتياطية وإستعمالاتها لكنني قمت بشرح ما شرحته في الأعلى لغاية في نفسي ستبوح بها الأسطر القادمة

إذا كانت أي شركة برمجية تصنع نظم التشغيل في العالم , مؤمنة أن أنظمتها لن تعمل بإستقرار كامل إذا قام أحد المستخدمين بتعديلات كثيرة ومتكررة وغير مسؤولة كل يوم أثناء عمله على هذه الإنظمة , فكيف لا نؤمن نحن أن تعديلانا وتغييرنا للنظام الإلهي الذي خلقه الله لنا وفينا  ستكون كارثية بل مزلزلة لنا في أحيان أخرى …

إن حياة الإنسان تبدأ من الصفر , وله الحرية في إعدادها كما يشاء , فله الحق في إختيار طريقه , أصدقاءه , زوجته , دراسته , عمله , أسلوب حياته , يستطيع تغير مايشاء في أرضه , بيئته , بيته , وطنه وربما أحياناً يستطيع تغير نفسه ؟! … , لكنه لا يملك إستعادة ضبط المصنع , هذه الميزة ليست موجودة في الحياة , هي فقط في الأجهزة الإلكترونية , فأنت لا تستطيع يا صديقي العودة إلى نقطة الصفر في حياتك متى تشاء , ومعظم قراراتك التي تتخذها تأخذ الطابع المصيري , الطابع الذي لا يمكن العودة عنه أبداً , فما تختاره وتفعله أمر لا يمكنك إرجاعه , لا تملك سوى حياة واحدة , ونفس واحدة , وإختياراتك وقراراتك كلها ستكون لمرة واحدة فقط , وفي أحسن الأحوال لمرتين , والأمر الأهم أنه لا يمكنك مسح و حذف ما فعلته , يمكنك فقط أن تندم وترجوا العفو أو المغفرة ممن يملكها , وتبدأ من جديد في محاولة أن تكون هذه البداية أفضل وبدون أخطاء وأن تحمل في ثناياها مسحاً لما فعلت في المرة السابقة

ذاكرتك ليست كذاكرة هاتفك المحمول , تستطيع حذف و تخزين ما تشاء وقت ما تشاء , أنت لا تملك في الحقيقة أن تتذكر أو تنسى ما تريد , أنه أمر تابع للخالق الذي أنشئ ذاكرتك , فهو من صممها وأرادها بهذا الشكل , فهو من يقدر على أن يعطي الأوامر لهذه الذاكرة بالنسيان أو التذكر …

ولا تملك أيضاً أن تعيد نظامك الذي بدأته من الصفر إلى حالته الأولى , لديك محاولة واحدة فقط , فإما أن تكون أو لا تكون , والعامل الأهم الذي لن يرحمك , هو الوقت , فبينما تقرأ أنت هذه الكلمات هناك عقارب في الساعة تدق ووقت يمضي بلا رحمة ,لا تملك دائماً الوقت الكافي للعودة والبدء من جديد , الوقت ملكك في صرفه وتبذيره , ستتحمّل في النهاية ثمن مرور كل ثانية وستكون في لحظة ما أمام من صنع لك نظامك , فيكف ستسلمه , وبأي حالة سيكون , الأمر في النهاية عائد لك  ولك فقط …

لا شيء يعود كما كان عليه هو أمر أتفقنا عليه فماالحل ؟! , كل شيء يتغير لمرة لا يمكن أن تعيده لحالته الأولى , فالماء بعد أن يتبخر يصبح غيماً ليعود ويهطل مطراً ويبدأ من جديد , لكن الماء غير الماء والقطرة غير القطرة , البداية الجديدة  تعني دماً جديداً , أنظر لنفسك فأنت كما أنت , لكن بوعي مختلف ,  هذه المرة أصبحت تملك الخبرة الكافية في التعامل مع الظروف والأمور التي يمكن أن تحصل , هذه المرة ستكون أفضل بمراحل ,طالما أنك تملك القدرة على البدء من جديد فلا توفر لحظة للقيام بذلك , أختر قراراتك هذه المرة ولمرة واحدة , أفعل ما تريد فعله بشكل صحيح , ولمرة واحدة ,  ستتمكن من  تخصيص ما تريد تخصيصه ونشر طابعك ولمستك بشكل محترف أكثر , فتصرفاتك و أقوالك ستكون بميزان مختلف كونك أدركت فعلاً أن لك حياةً واحدةً فقط لا ضبط للمصنع فيها أبداً , جعل الله لك القرار فكن على قدر المسؤولية , أختر لنفسك الأفضل فهي تستحق منك ذلك وأحرص على تجنب الأفعال التي تؤثر عليها سلباً , لان الخلاص والشفاء منها أمر ليس بالسهل أبداً ..

أفضل عشر ميزات في ويندوز 8

لم يبقى إلا أيام وندخل في سنة جديدة , سأسميها سنة     Windows 8  , فويندوز هذه المرة يحمل إلينا نسختين نسخة ويندوز 8 للمستخدمين أصحاب أجهزة الكومبيوتر المكتبية و المحمولة على إختلاف أنواعها ونسخة Windows 8 Server  نعم , نسخة ويندوز 8 سيرفر , والتي تعد بالكثير إلى الآن , ساترك الحديث عن الجديد فيها لتدوينة لاحقة بعونه تعالى , لكن اليوم سيكون حديثنا عن Windows 8 فقط 🙂  , سيتم في 2012  إطلاق النسخ التجريبية الواحدة تلو الأخرى من هذا النظام الجديد , ومعه سيقوم المطورون بفحصه و تجريبه وتقييمه مباشرةً , من المتوقع أن تصدر النسخة النهائية من Windows 8  في نهاية 2012  وذلك بأقل تقدير , كم أتمنى أن يتأخر إصداراها أكثر , لكي يبقى Windows 7  في الواجهة وهو ما أعتقد أنه سيحصل , نعم فـ Windows 7  نظام تشغيل مكتبي من النخب الأول ولن يكون الإستغناء عنه بهذه السهولة , بدأت الشركات اليوم بالإعتماد عليه كلياً وأعتقد أن فكرة إستبداله بنظام تشغيل آخر ستكون بعيدة جداً وليس قبل سنتين على الأقل من الآن , Microsoft  تحاول في Windows 8  أن تدمج بين نظامي تشغيل الأول هو Windows 7  والثاني هو Windows Phone 7  وبذلك تريد صنع نظام تشغيل لكل شيء تقريباً , فهو نظام مكتبي , ونظام ترفيهي , ويعمل في أي بيئة تريد وضعه بها 

اليوم سأتحدث عن عشر من أفضل الميزات الموجودة  في Windows 8 :

1– Metro UI : واجهة المستخدم الجديدة ميترو

وهي الواجهة التي تظهر أولاً عند تشغيل Windows 8  , هي واجهة خفيفة وبسيطة , تسهّل عمل المستخدمين وتجعل الترفيه في المقدمة , فأذا أردت معرفة حالة الطقس اليوم , تستطيع معرفتها وأنت مستمتع  بهذه الألوان والتقنية , الفكرة جديدة على أنظمة Microsoft المكتبية  نوعاً ما ولكنها خطوة جريئة جداً , الذي جعل من Windows 8  نظام تشغيل أكثر قرباً من المستخدمين هو هذه الواجهة الجديدة فهي تجعل العمل على أجهزة الكومبيوتر اللوحية  سلس أكثر , لكن لنكن واقعيين  فلا زالت هذه الواجهة بحاجة للكثير من التطبيقات العملية والتحسينات البرمجية  لتكون بالقدرة الكافية على منافسة واجهات انظمة التشغيل الأخرى كالـ Android الخاص ب Google و الـ IOS  الخاص بـ Apple , لا أعلم تماماً قدرة المطوريين والمبرمجين على تكوين برامج خفيفة وذات فعّالية كبيرة تعمل على هذه الواجهة بدون مشاكل تذكر , كل ذلك وأكثر سنعرفه عندما ينتهي العمل على Windows 8 في المستقبل 🙂

2- Multi-touch Support  : دعم اللمس المتعدد

اللمس المتعدد : هي تقنية تدعم اللمس للشاشة بأكثر من جهة ومكان بنفس الوقت ( كتكبير الصورعلى الأيفون مثلاً  🙂 ) , هي فكرة كانت مطروحة منذ أيام Windows 7  , أتذكر ذلك الوقت أن الذي بهرنا ب Windows 7  هي تلك الفيديوهات التي أطلقتها Microsoft  تروجياً له والتي كانت تتحدث عن دعمها للتطبيقات متعددة اللمس , لكن عند تجربة Windows 7 لم نشهد هذه الميزة لسببين , الأول هو عدم وجود أجهزة تدعم اللمس المتعدد بكثرة في ذلك الوقت , السبب الثاني توقف ترويج Microsoft لهذه التقنية على حساب الترويج لمدى استقرار ومتانة ودعم Windows 7  لكافة إحتياجات الزبائن , وفعلاً فالمذهل في Windows 7  هو مدى استقرار وقوة هذا النظام وليس دعمه للمس المتعدد , أما في Windows 8  وبوجود واجهة الميترو فاللمس المتعدد أصبح حاجة ودعمه أمر أساسي وضروري جداً

3- Classic Aero Interface  : واجهة المستخدم القديمة في ويندوز 7

إن Windows 8  يدعم وبشكل كامل واجهة  Aero التي نعمل عليها الآن في Windows 7  , طبعاً هناك إختلاف بعض الشيء كالتحديث الذي طرأ في مدير المهام Task Manager  لكن تم المحافظة على هذه الواجهة لتعمل جنباً إلى جنب مع واجهة ميترو التي تحدثت عنها في الأعلى , بجملة واحدة جميع التطبيقات التي تعمل على Windows 7  ستعمل على Windows 8  وبدون أي مشاكل تذكر  , يجدر الملاحظة أن واجهة Aero  قدمت لأول مرة في Windows Vista  وتم تعديلها في Windows 7

4- Connected Standby Power State :  وضعية الإستعداد لحفظ الطاقة ومصادر النظام

إن Windows 8  غيّر طريقة إدراة الطاقة عن التي كانت في Windows 7  , فالبرامج التي كنتَ قد قمت بالعمل عليها في وقت سابق أثناء عملك على جهاز الكومبيوتر ومضى وقت معين ولم تستخدمها في نفس الجلسة ستتوضع في وضع  “التوقف الآني” , أي  لن يتم تنفيذ أي جزء منها , أي لن تأخذ هذه البرامج أي حيز من المعالجة طيلة فترة تركك لها , وعند العودة لتشغيلها سيتم تفعليها من جديد , ونقلها للمعالجة , ستزيد هذه الميزة من توفير الطاقة في Windows 8  وستجعل استثمار وحدة المعالجة أفضل بكثير من ذي قبل, سيكون إستخدامها جوهرياً في تطبيقات واجهة ميترو , لأن أغلب التطبيقات  ستعمل على واجهة ميترو  بهذا الأسلوب , سنفتح التطبيق ونعمل عليه قليلاً ونهمله , هنا سيقوم Windows  بوضعه في حالة التوقف الآني بعد مرور فترة من الوقت , هذه هي هذه الميزة 🙂

5- Support for Hyper-V : دعم تقينة ال Hyper-V

لمن لا يعرف ماهي تقنية ال Hyper-V  في بيئة Windows  سأتحدث عنها بأختصار : هي تقنية تشبه تماماً بيئة ال VMware ESX VSphere , هي بيئة للأنظمة الإفتراضية على الكومبيوتر , تستطيع من خلالها تشغيل أكثر من نظام تشغيل على  جهاز واحد فقط , وتتشارك هذه الأنظمة الإفتراضية الموارد المتاحة على هذا الجهاز الذي تعمل عليه , طبعاً في الشركات الكبيرة يتم تشغيل ال Hyper-V  على أجهزة سيرفر قوية وذات مواصفات خاصة لتستطيع هذه السيرفرات تشغيل العديد من الأنظمة الافتراضية بنفس الوقت .
أما عن دعم ال Hyper-V في Windows 8  فهو دعم للنسخة الثالثة من هذه التقنية Hyper-V 3.0  وهي النسخة المطورة عن Hyper-V 2.0  الموجودة في Windows Server 2008 R2  وبها العديد من الميزات التي يطول شرحها , وربما أيضاً نفرد لها تدوينات خاصة بها في المستقبل .

6- Reset to Default :  استعادة ضبط المصنع 🙂

جميعكم يعرف لماذا هذه الإبتسامة , نعم إنها تقريباً نفس الميزة الموجودة في معظم أجهزة المحمول التي نملكها , فعندما يصبح نظام التشغيل على جهازك المحمول بحال يرثى لها 🙂 , تقوم باخذ نسخة عن جهات الإتصال والرسائل والملفات التي تهمك وتقوم بإستعادة ضبط المصنع وهذه الميزة عبارة عن ضبط وإستعادة  لإعدادات وبرامج  نظام التشغيل الموجود على جهازك المحمول للإعدادات الإفتراضية التي أتى بها عندما قمت بتشغيله لأول مرة عند شرائك له , والجديد في Windows 8  هو هذه الميزة , أصبح لديك القدرة على إستعادة Windows 8  للإعدادات الإفتراضية التي أتى بها , ستقوم هذه الميزة بحذف كافة البرامج وإعدادات المستخدم على نظام التشغيل وإستعادة Windows 8  لضبط المصنع , أي Windows 8 فقط بدون أي شيء آخر 🙂

7- Built-in Antivirus Software : برنامج مضاد فيروسات مدمج مع ويندوز 8

ميزة اخرى أظنها من الميزات الضرورية جداً , لم تعد بحاجة لتنصيب أي برنامج مضاد للفيروسات على Windows 8  فــWindows 8  يأتي ومعه مضاد فيروسات مدمج ولمن يتسأل هل هو Microsoft Security Essentials  ؟! , نعم هو نفس البرنامج الذي تستطيع تحميله مجاناً من Microsoft على Windows 7 /Vista /XP  , في Windows 8  أنت غير مضطر لتثبيته لأنه موجود أصلاً في هذا النظام , طبعاً هذا الأمر لن يجعل شركات برامج مضادات الفيروسات سعيدة جداً 🙂 , لأن المستخدمين قد لا يضطرون إلى شراء برامجهم لحماية أجهزتهم من الأخطار الامنية وبالتالي سيؤثر ذلك على مبيعاتهم , لكن طبعاً لن يتوقفوا عن تطوير برامجهم ودعمها للتوافق مع Windows 8

بما أننا نتحدث عن مضاد الفيروسات فهناك ميزة أمنية رائعة وجديدة في Windows 8  , إن وجد ذاكرة USB  ( فلاش ميموري أو هارد خارجي ) موصول إلى الكومبيوتر أثناء أقلاعه فسيتوقف Windows 8 عن العمل إلى حين إزالة هذه الذاكرة وإعادة الإقلاع من جديد , سبب هذه الميزة الخوف من أن تحوي هذه الذواكر على فايروسات أو برامج سبام , طبعاً هذا لن يؤثر عن ميزة تنصيب Windows 8  من خلال ال USB

8- Support for ISO and VHD Files  : دعم العمل مباشرة على الملفات من نوع ISO  و VHD

من الجميل أن نرى Microsoft  أخيراً توفر هذه الميزة , اليوم في Windows 8  تستطيع العمل بشكل مباشر على ملفات ال ISO  وال VHD  بدون الحاجة إلى تطبيق او برنامج خارجي , ستستطيع فتح هذه الملفات والعمل عليها وحفظ التعديلات أيضاً , للعلم  فملفات ال ISO  هي نوعية من الملفات التي تكون في ملف واحد جاهز للنسخ على الاقراص الليزرية يكون بلاحقة .iso  , وملفات ال VHD  هي ملفات مختلفة تكون موجودة في ملف واحد بلاحقة .vhd  يستطيع Windows  التعامل معه على انه قرص تخزين أفتراضي , ستسطيع تخزين ملفاتك , وحتى تنزيل نظام تشغيل كامل والإقلاع منه على هذا الملف .

9- Windows to Go :  الويندوز معك أينما ذهبت 🙂

يمكنك الآن أخذ نظام التشغيل معك أينما ذهبت , ستتمكن من وضع نظام تشغيل على ذاكرة USB  وأخده معك أينما تريد , الذاكرة ستكون بحجم أقله 32GB  , هذه الميزة موجودة وأصبحت اليوم مدعومة أكثر في Windows 8  , وذلك لأسبب كثيرة أهمها سرعة الإقلاع التي يتميز بها Windows 8 , عند الإقلاع من نظام التشغيل وهو على ذاكرة USB  ستكون جميع أقراص الهارد الموصول بجهاز الكومبيوتر مخفية وغير موجودة ! , هو أمر اتمنى أن يتم حله والعمل عليه في النسخ القادمة

10- ARM Support :  دعم معالجات ال  ARM

هي ميزة مهمة جداً لجعل Windows 8  يعمل على الأجهزة اللوحية , وهي دعم Windows 8  لمعالجات ال ARM المستخدمة غالباً في أجهزة الكومبيوتر اللوحية , الدعم سيكون للمعالجات الـ 32 و 64 bit  سويةً  , سيفتح هذا الدعم الطريق أمام Windows 8  للوصول إلى عدد أكبر من الأجهزة التي تعمل بواسطة هذه المعالجات وهي خطوة ممتازة ستساهم في نشر Windows 8  أكثر وأكثر

أخيراً : لم أضع جميع ميزات Windows 8 بما كتبته في هذه التدوينة اليوم 🙂  , بل أوجزت أهم عشر ميزات فيه , بعد تدوينتي الأولى عن Windows 8  قررت أن أذكر وبتفصيل أكبر ما هي أهم ميزات ويندوز 8 وبما قد يختلف عن Windows 7 , أظن أن هذا النظام يعد بالكثير لذلك فهو أمام أمتحان حقيقي أمام باقي الانظمة , هو يجمع بين نظامي تشغيل كما ذكرت وتلك هي النقطة , أتمنى النجاح له في كل الأحوال  , أتمنى أيضاً 🙂  أن تكون الافكار والميزات واضحة وبسيطة لكم , وإلى التدوينة القادمة دمتم ودام من تحبون سالمين 🙂

كيف يعلم ويندوز 7 أنه متصل بشبكة أنترنت أم لا ؟

نواجه هذا الأمر كل يوم , في المطارات , الفنادق , المطاعم والإستراحات , البيوت والجامعات , في أي مكان يوجد فيه WI-FI , نقوم بالبحث عن شبكة لاسلكية وبعدها تظهر لدينا الشبكات الواحدة تلو الأخرى ونقوم بإختيار الشبكة التي نريد الدخول إليها , إذا كانت الشبكة مفتوحة للعموم و لا تحتاج إلى مصادقة ( اقصد أنها مفتوحة ولا تحتاج إلى كلمة سر للإتصال ) تستطيع الدخول إليه بمجرد الإتصال بها , أما إذا كانت هذه الشبكة تحتاج إلى مصادقة ومحمية بكلمة سر بغض النظر عن آلية التشفير التي تحميها فأنت مضطر للإستعلام عن كلمة السر للإتصال , وبعد وضعها في المكان الصحيح يتم الإتصال …

بعد الإتصال تنظر إلى رمز الشبكة في أسفل الشاشة بجانب الساعة , وتنظر , إن كان رمز الإتصال موجود بدون إشارة تعجب صفراء عليه, فأنت إذاً تستطيع الوصول إلى الأنترنت بدون أي مشاكل , أما إذا كانت علامة التعجب الصفراء موجودة فأنت لا تستطيع الوصول إلى الأنترنت , كل ما تحدثت عنه معروف لدى الجميع , لكن سؤالي هو التالي , كيف علم Windows 7 بأن أتصاله هو إتصال بالإنترنت وليس إتصال عادي ؟! , كيف عرف Windows 7 بعد أن أتم إتصاله بشبكة ما أنه  يحتاج أو لا يحتاج لمصادقة ( أسم مستخدم وكلمة مرور وذلك عن طريق المتصفح غالباً )  للدخول ؟! …  كل ذلك سنعرفه الآن تابع معي 🙂

الجواب بسيط : Network Connectivity Status Indicator (NCSI) service وباللغة العربية هي  خدمة تحديد وضع مؤشر الأتصال :

تقوم هذه الخدمة بتحديد ما إذا كانت الشبكة التي أتصلت بها تسطيع الوصول إلى الأنترنت أم لا, وتستطيع أن تحدد هذه الخدمة أيضاً ما إن كانت هذه الشبكة يمكنك من خلالها الوصول إلى شبكة الانترنت ولكنها تحتاج إلى مصادقة ( إي إسم مستخدم وكلمة مرور ) للحصول على خدمة الإنترنت , وتستطيع هذه معرفة ما إذا كانت هذه الشبكة غير متصلة بالأنترنت أبداً و هذا ما يظهر على مؤشر الشبكة بعلامة التعجب الصفراء 🙂

تقوم هذه الخدمة ببساطة بفحص إتصالك بعددة طرق , لمعرفة ما إذا كان إتصالك هو إتصال بإنترنت أو أنترانت أو إتصال بشبكة LAN  عادية , وعن إنتهاء من الإختبار والفحص يقوم بإعلامك عن طريق المؤشر العجيب 🙂 أنك تملك أو لا تملك إتصال بالإنترنت 🙂

كيف تعمل هذه الخدمة ؟!

بشكل مختصر وبسيط , يقوم Windows بالتأكد من أنك تملك إتصال بالأنترنت من خلال الإتصال بموقع Microsoft وذلك بواسطة خدمة تحديد وضع مؤشر الإتصال وهناك خطوتين للتحقق وفحص الإتصال وهما :

1- تقوم خدمة تحديد وضع مؤشر الإتصال بطلب موقع http://www.msftncsi.com  من ال DNS  الذي وصلك إعداداته إثناء إتصالك بالشبكة , ومن ثم يطلب ملف نصي موجود على نفس الموقع http://www.msftncsi.com/ncsi.txt  وهو عبارة عن ملف نصي عادي يوجد فيها كملتين هما ” Microsoft NCSI ” فقط

2- الآن تقوم خدمة تحديد وضع مؤشر الإتصال بطلب الموقع dns.msftncsi.com  ومن المفروض أن يعود الطلب بهذا الأي بي   IP : 131.107.255.255 , إذا لم يعد طلب الموقع بهذا الأي بي إذاً أنت لا تملك إتصال بالإنترنت وتملك مشكلة ما في إتصالك , أما إذا عاد طلب ال DNS  بهذا الأي بي فإذا أنت تملك إتصالاً بالإنترنت ولن تظهر لك علامة التعجب الصفراء على رمز الإتصال في شريط إبداً كما كنا نسمية في windows XP  🙂  , إما إذا عاد طلب ال DNS  بالأي بي نفسه ولكن لم يمكنك فتح صفحة لموقع ما من على متصفحك  فمعنى ذلك أنك بحاجة للمصادقة على الإتصال بإسم مستخدم وكلمة سر , والتفسير لذلك أن طلب ال DNS  قد عاد بالأي بي الذي نريده ولكنه مع ذلك تعذر عليه الوصول إلى الأنترنت مباشرة بسبب شرط المصادقة الموضوع للوصول إلى الأنترنت

حاولت أن أبسط ما الذي تفعله هذه الخدمة وكيف تمكن Windows 7  من تحديد ما إذا كان الإتصال الذي قمنا به هو إتصال بالإنترنت أم بشبكة أخرى , اليوم تحدثت عن الآلية التي يقوم بها Windows  في تحديد طبيعة اتصالنا بأي شبكة , هو أمر ليس عليك معرفة آلية عمله لأنك وببساطة تنظر إلى المؤشر عند الإتصال لتعلم إن كان إتصالك يستطيع الوصول إلى الإنترنت أم لا , أم الخبراء والمستخدمين المحبي للإطلاع يتسألون معي , كيف ل Windows 7  أن يحدد ما إذا كان إتصالي يستطيع الوصول للإنترنت أم لا ؟! وهوما أجبنا عليه اليوم

وإلى التدوينة القادمة دمتم بعون الله سالمين 🙂

الحوسبة السحابية – الجزء الرابع

الحوسبة السحابية والشركات الضخمة

تحدثنا في الجزء الثالث عن الحوسبة السحابية وكيف يمكن الإستفادة منها في الشركات متوسطة العمل وعرضنا مثالاً عن شركة متوسطة العمل تريد أن تنشئ نظام بريد إلكتروني خاص بها وكيف أوجدنا لها حلاً بإستخدام خدمة ال  Microsoft Exchange Online وهي نظام بريد ألكتروني متكامل لكن موجود على مخدمات شركة Microsoft  يقدم خدمة نظام البريد الإلكتروني لكن كنوع من تطبيقات الحوسبة السحابية.

اليوم سنتحدث عن الحوسبة السحابية ومدى الإستفادة منها في الشركات الضخمة , هل فعلاً تحتاج الشركات التي تتطلب بطبيعة عملها إلى بنية شبكية معلوماتية كبيرة ومتطورة إلى خدمات الحوسبة السحابية , وإن كانت تحتاج , ما طبيعة التطبيقات التي يمكن أن تستخدمها ومدى الآمان المتوافر في هذه الخدمات بالنسبة لهذه الشركات ؟.

الشركات الضخمة وأقصد ذلك النوع من الشركات الذي يمتد على اكثر من بقعة جغرافية أو ذو بقعة جغرافية كبيرة من حيث المساحة , طبعاً كبر حجم أعمال الشركة ومدى حاجتها لبنية شبكية معلوماتية ضخمة لا يتعلق دائماً بمدى حجم توزعها الجغرافي ,  لذلك وبمعنى تقني بحت اقصد بالشركات الضخمة تلك الشركات التي تتطلب طبيعة أعمالها بنية شبكية تحتية كبيرة نسبياً لدرجة انها تستخدم وتملك مركز بيانات مستقل ( Local Data Center ) أو أكثر من مركز في نفس مكان توضع الشركة أو في مكان جغرافي آخر .

هذه الشركات , كشركات التنقيب عن النفط , شركات البناء الضخمة , شركات البرمجيات ونظم المعلومات العملاقة ( Microsoft , IBM , Oracle , … )  , شركات صنع الحديد والصلب , شركات الإتصالات  و … و الكثير جداً من الامثلة التي لا حصر لها , تحتاج لبنية شبكية تحتية كبيرة ومتطورة ( كما ذكرت مراكز بيانات , كابلات ضوئية تربط بين مراكزها , … إلخ ) , تحتاج لهذه البنية لتخديم طبيعة عملها الكبيرة من عدد موظفين وأبنية و ملفات و سرعة في نقل المعلومات والكثير من الاسباب الآخرى , فهي تقوم عند طريق هذه البينة بتخديم كافة حاجاتها التكنولوجية من برامجيات و نقل للمعلومات و أنظمة بريد ألكتروني و أتصال وتواصل بين المدراء والموظفين في ساحات العمل و … و… إلخ

هذه الشركات تكلّفة مبالغ مالية ضخمة ( أرقام كبيرة جداً ) لكي تنشئ هذه البيئة التحتية لكي تستضيف جميع أعمالها لديها على مخدماتها الخاصة كما قلنا ذلك لأسباب متعددة وهامة جداً من سرعة , وآمان و دعم فني وتقني , و السبب الرئيسي في الماضي كان عدم وجود شركات تقوم بتقديم خدمات البرامج المختلفة الإستخدام عن طريق الإنترنت وهو ما ندعوا جزءً منه الآن بالحوسبة السحابية , كما ذكرنا في جزء ماضي فالحوسبة السحابية وفرت تكاليف هذه البينة التحتية على شركات اليوم لتوفر لها برامجها وكافة ملفاتها وبسرعة وذلك بدون حاجة أن تملك هذه الشركات مراكز بيانات أو أجهزة شبكية مكلفة …

إن إستخدام الحوسبة السحابية لدى الشركات الضخمة اليوم يعني امران هامين وهما من أكثر أسباب تردد الشركات الكبيرة في اسخدامها لخدامات هذه التكنولوجيا  : الأول : آمن المعلومات ,إن جميع معلومات هذه الشركات والمتلعقة بالخدمة المستأجرة موجودة خارج نظاق سيطرة الشركة وأقصد أن معلوماتها موجودة في مراكز بيانات تقدم خدمة الحوسبة السحابية , والأمر الثاني : البنية التحتية للإنترنت في بلدان هذه الشركات , فأي أنقطاع في خدمة الإنترنت يعني إنقطاع خدمة الحوسبة السحابية ويعني بالتالي إستحالة وصول الشركة لمعلوماتها وبالتالي توقف العمل !

السبب الاول وهو الآمان , في سياسة بعض الشركات كالشركات ذات الطابع الحكومي مثلاً لا تستطيع ان تغامر ولو للحظة بإستخدام خدمة الحوسبة السحابية لدى شركات خاصة  ذلك لأن معلوماتها ذات طابع خاص وسري جداً لا يمكن المغامرة ووضعه في مراكز بيانات مستأجرة مهما بلغت درجة تطمينات الشركات المزودة لهذه الخدمات حول العالم , ففي الولايات المتحدة الاميريكية مثلاً توجد دراسة لقانون فيدرالي يمنع الشركات الأمريكية أن تستخدم خدمة من خدمات الحوسبة السحابية تكون مراكز بياناتها خارج الولايات المتحدة الاميريكية وبالتالي خارج سلطة الولايات المتحدة , وهو أمر يدل عم مدى أهمية كون هذه البيانات موجودة في مكان يمكن الوصل إليه والتأكد أنه لن تتم سرقة أي معلومة منه وتسربيها إلى خارج ارضيها .

أما بالنسبة للسبب الثاني وهو إنقطاع الأنترنت فالأمر أصبج  نادر , لكنه يحصل , هكذا تتم الحسابات , يتم حساب كل شيء  , لا يمكن في سياسة بعض الشركات أن يتم التوقف عن العمل ذلك لأن التوقف يعني خسارة الملايين بل المليارات من الدولارات في دقائق معدودة , لذلك تتجه إلى أستخدام وبناء مراكز بيانات خاصة بها لتقوم بتزويد الشركة بالبرامج و كافة الأمور الآخرى كالبريد الألكتروني مثلاً بشكل متواصل ودون إنقطاع

إذاً وبالخلاصة تردد الشركات الكبيرة بإستخدام تطبيقات الحوسبة الحسابية يرجع لخوف البعض من إنقطاع الخدمة من جهة و الآمان بكل أشكاله المعلوماتية من جهة أخرى

لكن يبقى السؤال هل يمكن للشركات التي تحدثنا عنها أستخدام خدمة من خدمات الحوسبة السحابية ومتى يتم ذلك ؟

إن قرار إستخدام خدمة من خدمات الحوسبة الحسابية هو قرار غير سهل تماماً , فعلى فريق تقنية المعلومات ( IT Team )  القيام بدارسة متكاملة لهذه الحلول وتقديم كافة السيناريوهات المحتلمة والممكنة الحصول , الدراسة يجب أن تقوم على عددة جوانب و أسس منها سياسة الشركة الداخلية وهذه أسس ادراية بحتة ومنها ما يتعلق بتوصيف وتقييم هذه الخدمة تقنياً وهذا الامر تقني بحت , في النهاية نعم , يمكن للشركات الكبيرة التي تهتم بأمور الآمان وتوافر برامجها دائماً على مدار الساعة أن تستخدم إحدى خدمات الحوسبة السحابية , وذلك بعد دراسة عميقة ومعرفة كاملة بمدى أجابيات وسلبيات أستخدام هذه التكونوجيا الحديثة

حلول أخرى ؟ !

ماذا لو قامت الشركة بإنشاء خدمة حوسبة سحابية خاصة بها ! , ماذا لو قررت إنشاء برنامج يعمل من خلال متصفح الإنترنت ومتوفر من خلال شبكة الإنترنت لجميع موظفيها ؟!

ذلك هو جمال الحوسبة السحابية , فبعض الشركات الضخمة طبقت هذا المفهوم تماماً وأستطاعت التخلص من هاجس الآمان وتوافر المعلومات , وذلك لأنها تملك المعلومات والآليات بيدها وضمن مراكز بيانات تابعة لها , الفكرة هنا من الحوسبة السحابية جعل البرنامج أو التطبيق متوافر عن طريق الشبكة الداخلية للشركة أو الخارجية وأقصد الأنترنت  بسرعة وبدون تعقيد وبآمان عالي يوفر لموظفي هذه الشركة العمل على هذا التطبيق في أي مكان في العالم وذلك جميعه على مخدمات الشركة (Servers ) في مراكز بياناتها .

هل لهذا الامر سلبيات ؟

ليس بالمعنى الحرفي , إنه امر مكلف ومكلف جداً لأن هذه الشركات تحتاج لبنية تحتية متوافرة دائماً وبدون انقطاع وإلى خبرات إنسانية عالية في مجال تكنولوجيا المعلومات ضمن الشركة نفسها, فأنت على سبيل المثال بحاجة لفريق كامل ومتخصص في آمن التطبيقات عبر الأنترنت والذي سيكون مجال عمله حول حماية مراكز البيانات التي تحوي خدمات الحوسبة الحسابية من الاختراق والعبث في محتويات البيانات فيها

سأتحدث في التدوينة القادمة عن بعض الامور التقنية في الحوسبة السحابية والمعروفة عالمياً وتصينفاتها مع محاولة طرح امثلة لتقريبها لكم قدر الإماكن

ملاحظة : طلب العديد من السادة القراء أن نتكلم عن الحوسبة الحسابية  في العالم العربي , مدى درجة إستفادة الشركات في عالمنا العربي منها وهل من الممكن ان تنشأ لدينا خدمات حوسبة سحابية لمراكز بيانات موجودة في العالم العربي , كل ذلك وأكثر هو في تدوينة تحت الإعداد

ودمتم بعون الله إلى الجزء الخامس سالمين 🙂

ما الجديد في مايكروسوفت ويندوز 8

لا زال Windows 7 إلى الآن يثبت نجاحه يوماً بعد يوم , ولا زلنا كمستخدمين عاديين ومدراء للأنظمة والشبكات نستمتع كل يوم بما يتمتع هذا النظام به من مرونة وسهولة إحترافية في التعامل , لنقل وبعد ال SP1 (حزمة التحديثات الاولى) التي اطلقتها Microsoft  منذ مدة أصبح Windows 7  من الموثوقية بمكان يجعلنا وكثير من شركات العالم نعتمد عليه ونتجه ببرمجياتنا المختلفة لدعمه بشكل كامل

لم أكتب ما يكفي عند Windows 7 وما يملكه كما أريد حتى أطلت علينا Microsoft بجديدها وهو Windows 8
نعم Windows 8  سأتحدث في هذه التدوينة عن الجديد في Windows 8  وبعض الميزات الجديدة المتوقعة فيه

ما الجديد في Windows 8 ؟

أطلقت Microsoft  في 17 آب / أغسطس مدونة Windows على الإنترنت مقدمة فيها الفريق المسؤول عن تطوير هذا النظام وتحديثه وحل العديد من الأخطاء التي ستظهر فيه , وهذه الخطوة تعني أن عملية التحضير لإطلاق Windows تمر في لحظاتها الأخيرة , بإختصار سنرى Windows 8 بيننا قريباً وقريباً جداً

بدايةً الدعم الكامل ل USB 3.0  : وهي النسخة أو الاصدار الثالت من هذا المأخذ العالمي و المعروف أنه أسرع بحوالي عشر مرات أكثر من الأصدار المستخدم حالياً USB 2.0 ( يمكنك معرفة الفرق بين USB 2.0  و USB 3.0  من تدوينة كتبتها سابقاً )  , سيكون فريق Windows 8 بتصميم هذ النظام على أساس الدعم الكامل ل USB 3.0  وذلك أمر ضروري جداً فجميع شركات التقنيات حول العالم تقوم منذ الآن بإصدار أجهزتها الإلكترونية وهي مجهزة بمآخذ USB 3.0  وفي نشرة حول سوق ال USB  تبين أنه في عام 2015 ستكون كل الشركات نقلت تصاميم أجهزتها تماماً لمأخذ ال USB 3.0  وفي نفس العام أي 2015 سينتج أكتر من 2 بليون جهاز يحوي هذا المأخذ ( 2 بليون فقط في عام 2015 , تخيل كم سيكون عدد الأجهزة في الاعوام التي تليه ) وبالتالي فإن دعم  Windows للأجهزة التي تعمل على USB 3.0  ودعم هذا المآخذ برمجياً في Windows 8 سيكون أولوية وضروة قسوى أمام هذا الفريق

التحسن الملحوظ في العمليات الأساسية لإدارة الملفات  ( نسخ – لصق – قص – إعادة التسمية وغيرها ) : كلنا نعلم هذه الأوامر وأهميتها بالنسبة لنا , وكلنا لاحظنا التحسن النوعي الذي جرى في Windows في التعامل مع هذه الأوامر, حيث تشكل هذه الاوامر أكثر من 50 % من الأوامر التي يستخدمها مستخدموا Windows  بشكل عام  ,الآن في Windows هناك تحسن كبير جداً في طريقة الإدارة لهذه الأوامر والهدف كان واضحاً وهو  تسريع هذه العمليات من ناحية وجعل المستخدم أكثر قدرة على التحكم فيها ومعرفة مالذي يجري تماماً أتناء عملية النسخ او اللصق من ناحية أخرى
كلنا عانينا في بيئة Windows بشكل عام من أمر النسخ لاكثر من موقع بنفس الوقت (executing multiple copy jobs), اليوم هناك تغير في طريقة عرض وتعامل Windows 8 مع النسخ المتعدد إن صحت تسميته كذلك

لاحظ في الصورة التالية المأخوذة من نظام Windows كيف أنه وأن قمت بأكثر من عملية نسخ في نفس الوقت ستتجمع كل العمليات في نافذة واحد وهو الامر الذي سيسهل عليك إدارة النسخ وكيف تستطيع أن توقف وتتابع عملية النسخ متى أردت ذلك وهو ما يصفه فريق Windows بانه تحسن كبير جداً في هذه العملية

ويمكنك ملاحظة أيضاً في هذه الصورة كيف تتوزع سرعة النسخ بشكل متساوي على عمليات النسخ التي تعمل بنفس اللحظة  (يمكنك رؤية هذه التفاصيل وذلك بعد الضغط على زر تفاصيل أكثر ( More details ) )

وهنا تجد كيف تزداد سرعة النسخ ديناميكياً وبشكل تلقائي في العملية الاولى عندما تقوم بإيقاف النسخ مؤقتاً في  العمليتين الباقيتين

لا زال هناك الكثير لأعرضه كالتحسن الذي جرى في عمليات أستبدال الملفات عندما تكون هناك ملفات موجود بنفس إسم الملفات التي يتم نسخها  لكنني أكتفي بعرض التحسن الذي جرى في عملية النسخ والأهم النسخ المتعدد كما ذكرت سابقاً ذلك لأنني سأفرد تدوينة كاملة حول التحسن الذي طرء على عمليات البحث والإستبدال في تدوينة قادمة بإذن الله 🙂

لا بد أن نذكر التحسينات  الضخمة التي أدخلت على بنية Windows Explorer  وأقصد المستكشف ( كما كان يسمى في  2000, Windows 98 )  وهذا التحسينات تعد من أهم الامور التي يركز عليها فريق التطوير في هذا النظام , سنتحدث بتفاصيل أكثر فيما بعد 🙂

من الميزات الجديدة في Windows  أنه أصبح من الممكن تنصيب الآلة الأفتراضية ( Hyper-V ) الذي طرحته Microsoft بداية الامر  في Windows Server 2008  على Windows هو الامر الذي لاقى أستحساناً كبيراً لدى الكثير من مدراء الأنظمة في العالم  , إذ لم تعد بحاجة لبيئة Windows Server  لإنشاء بيئة الألآت الأفتراضية ( HyperV ) الخاصة ب Microsoft بل أصبح بإمكانك ومن نظام Windows الخاص بالمستخدمين العاديين إذا ما صح التعبير إنشاء هذه البيئة وإدارتها بشكل كامل ( نحتاج لتدوينة كاملة  لشرح ما هو ال Hyper أتمنى ان يكون ذلك في وقت قريب )

أيضاً أصبح بإمكانك تحويل او قراءة أي ملف من نوع ISO  ( هي الملفات التي عادة ما يتم تحميلها أو إنشاء لنسخها مباشرة إلى DVDs , بلغة أخرى هو عبارة عن DVDs  أو CDs  مخزنة كملف واحد يمكنك حفظه وإعادة نسخه متى أردت ) مباشرةً من  Windows 8 , لم تعد بحاجة لتنزيل برامج السواقة الافتراضية لقراءة هذه الملفات ونسخها إلى DVDs  , سيقوم Windows بإنشاء سواقة أفتراضية يمكنك من خلالها من قراءة محتويات ملف ال ISO  وإلغاء هذه السواقة متى أردت ( طبعاً سأتحدث بتفصيل عن هذه الميزة في تدوينة لاحقة أيضاً )

هناك الكثير من الجديد في Windows والكثير مما يجب التحدث عنه وبتفصيل كبير , إلا ان هذه التدوينة ستكون الاولى في سلسلة لمعرفة ما هو الجديد و المتوقع في هذا النظام الجديد بإذن المولى , لا زال فريق التطوير المسؤول عن Windows يعمل ويفاجئنا بالمزيد من الميزات والإضافات كل يوم ذلك ما يجعلنا نتابع ما يجري وما سيجري بشأن هذا النظام بشغف

إلى التدوينة القادمة في هذه السلسلة حول Windows دمتم بعون الله سالمين 🙂

تابع أيضاً : أفضل عشرة ميزات في ويندوز 8 

تنصيب حزمة التحديثات ( SP1 ) يفشل على ويندوز 7 بخطأ رقم 0x8004a029 أو 0x80004005 – E_FAIL

ربما قد يفشل تحديثك ل  Windows 7  وذلك عند تنصيب حزمة التحديثات الاولى ( “Service Pack 1SP1 ) , وتظهر لك  إحدى رسالتي الخطأ وبها العناوين  التالية :

0x80004005

0x8004a029

ببساطة هذه المشكلة ظهرت لدي عند محاولة تنصيب حزمة التحديثات الأولى (Sp1 ) ل Windows 7  على عدد كبير من أجهزة الكومبيوتر , ومنذ حوالي الأسبوع قامت Microsoft  بوضع الحل وملف الإصلاح على الأنترنت

سبب هذه المشكلة :

يمكن أن تحدث هذه المشكلة ويظهر هذا الخطأ إذا تجاوز عدد مرشحات تعاريف الشبكة الحد المسموح به , إفتراضياً Windows 7 لديه الحد ب 8 تعاريف ، مع حد أقصى هو 14 تعريف

الحل :

هناك طريقتين , اما بتحميل ملف الإصلاح الذي أطلقته Microsoft  لحل المشكلة وتنصيبه من هنا وبذلك تكون قد حلت المشكلة , وتستطيع بعدها تنصيب حزمة التحديثات الاولى ( Sp1 ) بدون مشاكل

أو يفضل البعض وخاصة المحترفين  إتباع الطريقة اليدوية والتي تمكن المحترف من معرفة النقطة التي تسبب هذه المشكلة وكيف تم حلها بالتفصيل وتتم الطريقة اليدوية بإتباع الخطوات التالية :

لحل المشكلة يدوياً عليك بتعديل القيمة التالية ( HKEY_LOCAL_MACHINE\SYSTEM\CurrentControlSet\Control\Network\) في المسجل “registry ”  وذلك :

1- . انقر فوق ابدأ ، ثم انقر فوق تشغيل Run ، واكتب regedit، ثم انقر فوق موافق.
2- حدد ومن ثم انقر فوق مفتاح التسجيل الفرعي التالي ( HKEY_LOCAL_MACHINE\SYSTEM\CurrentControlSet\Control\Network\)
3- في الجزء الأيمن ، انقر بالزر الايمن MaxNumFilters، ثم انقر فوق تعديل Modify
4- تغيير القيمة التي غالباً ما تكون “8” إلى “14” ، وانقر لتحديد الخيار عشري Decimal ، ثم انقر فوق موافق


5- أغلق محرر المسجل Registry editor

فقط , وبذلك يتم حل المشكلة 🙂

ملاحظة : إذا كان لديك اكثر من  14 مرشح معرف للشبكات على جهازك , عندها لن ينفعك التعديل وستحتاج لحذف ما يوجد على جهازك من تعاريف إلى أن يصل العدد إلى 14 كحد اقصى فقط

ودمتم للتدوينة القادمة بعون الله سالمين