كيف استطيع تنصيب ال NET Framework 3.5 في ويندوز 8

كيف استطيع تنصيب ال NET Framework 3.5 في ويندوز 8 

بدايةً ما هي ال  .NET Framework  : هي عبارة عن بنية أو منصة برمجية من إنتاج مايكروسوفت تمكن المطورين البرمجين من إنشاء تطبيقات بسهولة أكبر , بكلمات أحترافية أكثر نقول أنها مجرد مجموعة من التعليمات البرمجية التي يمكن للمبرمج  استدعائها دون الحاجة إلى كتابة ذلك بشكل كود برمجي صريح

وما يهمنا كمستخدمين وما نفهمه بلغة بسيطة أن ال  .NET Framework عبارة عن تطبيق ضروري لأن هناك العديد من البرامج التي لا تعمل إن لم تكن الـ  .NET Framework  منصبة وموجودة على نظام التشغيل , الكثير منا عندما يحاول تنصيب ” تنزيل ” برنامج ما على حاسبه يتوقف البرنامج فجأة عند بداية التنصيب ليرسل لك رسالة خطأ أو تحذير أو طلب أن ال  .NET Framework غير موجودة على نظام التشغيل وأنك بحاجة إلى تنصيبها إذا كنت تريد من البرنامج المطلوب العمل

في ويندوز 7 كان الأمر في غاية السهولة فليس عليك سوى تحميل أي NET Framework  بإختلاف نسخها من الأنترنت وتقوم بتنصيبها بشكل مباشر أما في ويندوز 8  فالأمر ذاته موجود لكن ينفذ بطريقة أخرى فالأمر الأفتراضي في ويندوز 8 أنك تحتاج لأن تكون متصل بالإنترنت لتنصيب هذه المنصة وذلك بتفعيل خيار الـ    .NET Framework 3.5  الموجود في الـ Windows Features والتي يمكن الوصول إليها من لوحة التحكم ( Control Panel ) ومن ثم Programs and Features   ومن بعدها عليك أن تذهب إلى Turn Windows Features on or off  ومن ثم عليك تفعيل خيار الذي ذكرته والضغط في النهاية على زر الـ OK

Windows fe

لكن لهذه الطريقة مساوئ فهي بحاجة للإتصال بالإنترنت و في الكثير من الأحيان ستحتاج لتكرارها أكثر من مرة بسبب الاخطاء المتعلقة ب Windows Update services  و من المحتمل أن تحتاج لمعالجة مشكلة أخرى بويندوز 8 للوصول إلى تنصيبها بشكل ناجح وهذا من ناحية , من ناحية أخرى كمدراء للشبكات نبحث دائماً عن حلول مركزية  ثم توزيع هذه التطبيقات على الشبكة , والسؤال هنا ماذا لو أردنا تنصيب الـ  .NET Framework  في جهاز لايملك إتصال بالإنترنت أو ماذا لو أردنا تنصيب الـ  .NET Framework على عددة أجهزة في شبكاتنا في نفس الوقت وبدون الحاجة إلى إتصال بالإنترنت , إذا أردت أن تفعل ذلك تابع معي هذه الخطوات :

خطوات تنصيب ال  .NET Framework3.5 متضمنة ال  .NET Framework2.0 وال  .NET Framework3.0 على ويندوز 8 بدون الحاجة إلى إتصال بالأنترنت : 
1- ضع نسخة الويندوز 8 التي تملكها في السواقة الليزرية , أو أجلب نسخة ال ISO  وأنقر عليها بزر الماوس الأيمن وأختر Mount  لتظهر لديك سواقة ليزرية افتراضية في جهاز الكومبيوتر
2- دوّن أو أحفظ الحرف الذي يشير إلى السواقة الليزرية ( غالباً ما يكون الـ F  أو أي حرف آخر , أدخل إلى أيقونة جهاز الكومبيوتر و أبحث عن الحرف الذي يشير إلى السواقة المطلوبة )
3- الآن أفتح محرر الأوامر ” CMD ”  بصلاحيات مدير النظام وذلك بالنقر في أسفل الشاشة مكان زر أبدأ في ويندوز 7 سابقاً وأختيار  (Command Prompt (Admin

1

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

4- أكتب الامر التالي في محرر الاوامر : dism /online /enable-feature /featurename:NetFx3 /All /SourceF:\sxs /LimitAccess
ومن ثم أضغط على زر Enter  للتنفيذ , هذه التعليمة تطلب تنصيب الـ .NET Framework وذلك من السواقة  ” F ”  , عليك أن تنتبه كما ذكرت في الأعلى إلى الحرف الذي يدل على سواقتك

drive

 

 

 

5-  الآن ستظهر لك التعليمات التالية  والتي تدل على بدء تنصيب الـ NET Framework والأنتهاء منه بنجاح

cmd

6- أنتهينا  🙂
في بحثنا عن حلول أسهل لم نجد أسهل من هذه الطريقة لتنصيب الـ NET Framework على ويندوز 8 عندما لا يتوافر لدينا إتصال بالأنترنت أو عندما نريد تفعليها على عدد كبير من أجهزة الكومبيوتر المتواجدة في شبكة ما , أتمنى أن تكونوا قد أستفدتم من هذه الطريقة وإلى مقال أخرى عن ويندوز دمتم سالمين

كيف استطيع مشاركة إتصال 3G على ويندوز 8 بإستخدام شبكة الـ Wireless Ad-hoc

كلنا يعلم ميزة ال Ad-hoc wireless  على ويندوز 7 وهي عبارة عن شبكة لاسلكية تسمح لنا  بإنشاء شبكة لاسلكية بين جهاز الكومبيوتر المحمول وبين اي جهاز محمول آخر ( موبايل , لابتوب … إلخ ) , يستخدم أغلبنا هذه الشبكة لوصل جهازين محمولين مع بعضهما لسبب من الأسباب ( ربما من أجل نقل ملفات معينة أو من أجل لعبة تتطلب وجود شبكة بين هذين الجهازين ) .

يمكن أن نستخدم هذه الشبكة أيضاً للإستفادة من مشاركة إتصال ال 3G  وبالتالي السماح للأجهزة المتصلة بال Ad-hoc بالوصول إلى الأنترنت

البارحة وفي محاولة لإنشاء هذه الشبكة على ويندوز 8 , لم أجد هذا الخيار متوافر كما في ويندوز 7 بشكله العادي ( GUI Interfce ) , وإنما متوافر على شكل أوامر ( CMD commands  ) , وسبب حاجتي لإنشاء شبكة الـ Ad-hoc  على ويندوز 8 هو رغبتي في مشاركة إتصال ال 3G  الخاص بي و جعل اللابتوب يعمل كـ Wireless Hotspot  وبالتالي تميكن الأيفون وأجهزة الوايرلس الأخرى من الإتصال والإستفادة من الإنترنت الموجودة على اللابتوب

في هذه التدوينة سترون طريقة عمل شبكة Ad-hoc  على ويندوز 8 وأيضاً كيفية مشاركة إتصال ال 3G  مع هذه الشبكة

سنقوم بإنشاء شبكة Ad-hoc لاسلكية بإستخدام أداة netsh الموجودة أفتراضياً في ويندوز فيستا , ويندوز 7 وويندوز 8

1- علينا في البداية تسغيل محرك الأوامر (CMD) بصلاحية مدير النظام , لأن إنشاء شبكة الـ  Ad-hoc  الأفتراضية تحتاج لصلاحيات مدير النظام لتنصيبها و تشغيلها بالشكل الصحيح , يمكننا ذلك من خلال النقر بزر الماوس الأيمن في مكان زر إبدأ القديم في ويندوز 7 والذي لم يعد موجوداً في  ويندوز 8

1

2-  علينا التأكد أولاً من أن كرت الوايرلس لدينا يدعم ميزة إنشاء شبكة وايرلس افتراضية أم لا و ذلك بإستخدام الأمر التالي : netsh wlan show drivers 

netsh-show-drivers

في حال كانت إجابة Hosted Network Supported  بــ Yes  فذلك يعني أن كرت الوايرلس الخاص بك يدعم هذه الميزة وإن كانت الإجابة بــ No فذلك يعني أن كرت الوايرلس الخاص بك بحاجة إلى تحديث ال Driver الخاص به أو أن كرت الوايرلس الخاص بك لا يدعم هذه الميزة ولن تستطيع في هذه حالة المتابعة معنا وإنشاء هذه الشبكة

3- الآن عليك كتابة الأمر التالي : 

netsh wlan set hostednetwork mode=allow ssid=mnzaman key=0123456789  

والذي يعني إنشاء شبكة Ad-hoc  لاسلكية إفتراضية بالإسم mnzaman وبكلمة سر هي : 0123456789

ستظهر لك نتيجة هذا الأمر والأهم أن ترى هذا السطر كنتيجة The hosted network has been set to allow  والذي يعني أن الشبكة قد تم إنشاءها بنجاح

netsh-4

4- الآن ينبغي عليك تشغيل هذه الشبكة لتصبح جاهزة للبث وبالتالي ستظهر عندك في الشبكات اللاسلكية على جهازك الخليوي المحمول أو على جهاز اللابتوب الذي تنوي ربطه لاسلكياً باللابتوب خاصتك وذلك بكتابة الأمر :

netsh wlan start hostednetwork

 وكنتيجة ينبغي أن تظهر لك رسالة تؤكد على أن التشغيل بدء وبنجاح وهي : The hosted network started  , إن لم تظهر لك هذه الرسالة ستظهر لك رسالة تدل على وجود مشكلة وهي :  “hosted network couldn’t started” وهنا عليك التأكد من أن كرت الوايرلس لديك يعمل و أنه مشغل بشكل سليم وغير مطفئ أو في حالة Disable

hostednetwork-started

إلى هنا نكون قد أنشاءنا معاً شبكة الـ Ad-hoc  ويبقى علينا إن نفعل خدمة المشاركة على إتصال ال 3G الذي نملكه وذلك بإتباع الخطوات التالية :

إذهب إلى Network and sharing center  من لوحة التحكم ومن ثم  Network Connections  وأنقر بزر الماوس الأيمين على إتصال الـ 3G  وثم أختر خصائص ومن بعدها أختر تبويبة المشاركة وقم بتفعيل خيار الـ Allow other network users to connect through this computer’s Internet connectionومن ثم أختر الشبكة التي تم إنشائها والتي ستجدها بإسم جديد مثل Local Area Connection * 12

ثم عليك بالضغط على زر Settings  و تفعيل الخيار (Web server (http ومن بعدها زر الـ OK  ومرة أخرى الـ OK  أيضاً

3g share

في النهاية , يمكن أن يتبادر لأحدكم السؤال التالي : لما أتعب نفسي بكل هذه الخطوات إن كان يوجد برنامج وسيط يمكن تنصيبه ويمكن أن يؤدي لي ما أريده من مشاركة لخدمة ال 3G  بدون مشاكل , سيكون جوابي أن أغلب برامج ال Hotspot غير متوافقة مع ويندوز 8 إلى الآن , وقد قمت بتجريب العديد منها والأمر كان ينتهي غالباً بشاشة الزرقاء التي تعودنا على رؤيتها في ويندوز , ففكرت في البحث عن طريقة مجدية وموجودة أصلاً في ويندوز 8 بدون الحاجة إلى تطبيقات أخرى وسيطة 🙂

يمكنك الآن الإستفادة من الإنترنت التي تملكها بواسطة الـ 3G ومشاركتها لاسلكياً عن طريق كرت الوايرلس الخاص بك على ويندوز 8 وبدون أي برنامج وسيط , ودمتم أعزائي إلى التدوينة القادمة بإذن المولى  سالمين 🙂

 

ملاحظة : إن الطريقة التي ذكرتها ليست فقط لمشاركة الأنترنت من ال 3G بل أيضاً لمشاركة الأنترنت من أي وسيلة إتصال أخرى كالشبكة اللاسلكية (الوايرلس)  أو الشبكة السلكية ( الأنترنت من كبل شبكة عادي)  

أفضل عشر ميزات في ويندوز 8

لم يبقى إلا أيام وندخل في سنة جديدة , سأسميها سنة     Windows 8  , فويندوز هذه المرة يحمل إلينا نسختين نسخة ويندوز 8 للمستخدمين أصحاب أجهزة الكومبيوتر المكتبية و المحمولة على إختلاف أنواعها ونسخة Windows 8 Server  نعم , نسخة ويندوز 8 سيرفر , والتي تعد بالكثير إلى الآن , ساترك الحديث عن الجديد فيها لتدوينة لاحقة بعونه تعالى , لكن اليوم سيكون حديثنا عن Windows 8 فقط 🙂  , سيتم في 2012  إطلاق النسخ التجريبية الواحدة تلو الأخرى من هذا النظام الجديد , ومعه سيقوم المطورون بفحصه و تجريبه وتقييمه مباشرةً , من المتوقع أن تصدر النسخة النهائية من Windows 8  في نهاية 2012  وذلك بأقل تقدير , كم أتمنى أن يتأخر إصداراها أكثر , لكي يبقى Windows 7  في الواجهة وهو ما أعتقد أنه سيحصل , نعم فـ Windows 7  نظام تشغيل مكتبي من النخب الأول ولن يكون الإستغناء عنه بهذه السهولة , بدأت الشركات اليوم بالإعتماد عليه كلياً وأعتقد أن فكرة إستبداله بنظام تشغيل آخر ستكون بعيدة جداً وليس قبل سنتين على الأقل من الآن , Microsoft  تحاول في Windows 8  أن تدمج بين نظامي تشغيل الأول هو Windows 7  والثاني هو Windows Phone 7  وبذلك تريد صنع نظام تشغيل لكل شيء تقريباً , فهو نظام مكتبي , ونظام ترفيهي , ويعمل في أي بيئة تريد وضعه بها 

اليوم سأتحدث عن عشر من أفضل الميزات الموجودة  في Windows 8 :

1– Metro UI : واجهة المستخدم الجديدة ميترو

وهي الواجهة التي تظهر أولاً عند تشغيل Windows 8  , هي واجهة خفيفة وبسيطة , تسهّل عمل المستخدمين وتجعل الترفيه في المقدمة , فأذا أردت معرفة حالة الطقس اليوم , تستطيع معرفتها وأنت مستمتع  بهذه الألوان والتقنية , الفكرة جديدة على أنظمة Microsoft المكتبية  نوعاً ما ولكنها خطوة جريئة جداً , الذي جعل من Windows 8  نظام تشغيل أكثر قرباً من المستخدمين هو هذه الواجهة الجديدة فهي تجعل العمل على أجهزة الكومبيوتر اللوحية  سلس أكثر , لكن لنكن واقعيين  فلا زالت هذه الواجهة بحاجة للكثير من التطبيقات العملية والتحسينات البرمجية  لتكون بالقدرة الكافية على منافسة واجهات انظمة التشغيل الأخرى كالـ Android الخاص ب Google و الـ IOS  الخاص بـ Apple , لا أعلم تماماً قدرة المطوريين والمبرمجين على تكوين برامج خفيفة وذات فعّالية كبيرة تعمل على هذه الواجهة بدون مشاكل تذكر , كل ذلك وأكثر سنعرفه عندما ينتهي العمل على Windows 8 في المستقبل 🙂

2- Multi-touch Support  : دعم اللمس المتعدد

اللمس المتعدد : هي تقنية تدعم اللمس للشاشة بأكثر من جهة ومكان بنفس الوقت ( كتكبير الصورعلى الأيفون مثلاً  🙂 ) , هي فكرة كانت مطروحة منذ أيام Windows 7  , أتذكر ذلك الوقت أن الذي بهرنا ب Windows 7  هي تلك الفيديوهات التي أطلقتها Microsoft  تروجياً له والتي كانت تتحدث عن دعمها للتطبيقات متعددة اللمس , لكن عند تجربة Windows 7 لم نشهد هذه الميزة لسببين , الأول هو عدم وجود أجهزة تدعم اللمس المتعدد بكثرة في ذلك الوقت , السبب الثاني توقف ترويج Microsoft لهذه التقنية على حساب الترويج لمدى استقرار ومتانة ودعم Windows 7  لكافة إحتياجات الزبائن , وفعلاً فالمذهل في Windows 7  هو مدى استقرار وقوة هذا النظام وليس دعمه للمس المتعدد , أما في Windows 8  وبوجود واجهة الميترو فاللمس المتعدد أصبح حاجة ودعمه أمر أساسي وضروري جداً

3- Classic Aero Interface  : واجهة المستخدم القديمة في ويندوز 7

إن Windows 8  يدعم وبشكل كامل واجهة  Aero التي نعمل عليها الآن في Windows 7  , طبعاً هناك إختلاف بعض الشيء كالتحديث الذي طرأ في مدير المهام Task Manager  لكن تم المحافظة على هذه الواجهة لتعمل جنباً إلى جنب مع واجهة ميترو التي تحدثت عنها في الأعلى , بجملة واحدة جميع التطبيقات التي تعمل على Windows 7  ستعمل على Windows 8  وبدون أي مشاكل تذكر  , يجدر الملاحظة أن واجهة Aero  قدمت لأول مرة في Windows Vista  وتم تعديلها في Windows 7

4- Connected Standby Power State :  وضعية الإستعداد لحفظ الطاقة ومصادر النظام

إن Windows 8  غيّر طريقة إدراة الطاقة عن التي كانت في Windows 7  , فالبرامج التي كنتَ قد قمت بالعمل عليها في وقت سابق أثناء عملك على جهاز الكومبيوتر ومضى وقت معين ولم تستخدمها في نفس الجلسة ستتوضع في وضع  “التوقف الآني” , أي  لن يتم تنفيذ أي جزء منها , أي لن تأخذ هذه البرامج أي حيز من المعالجة طيلة فترة تركك لها , وعند العودة لتشغيلها سيتم تفعليها من جديد , ونقلها للمعالجة , ستزيد هذه الميزة من توفير الطاقة في Windows 8  وستجعل استثمار وحدة المعالجة أفضل بكثير من ذي قبل, سيكون إستخدامها جوهرياً في تطبيقات واجهة ميترو , لأن أغلب التطبيقات  ستعمل على واجهة ميترو  بهذا الأسلوب , سنفتح التطبيق ونعمل عليه قليلاً ونهمله , هنا سيقوم Windows  بوضعه في حالة التوقف الآني بعد مرور فترة من الوقت , هذه هي هذه الميزة 🙂

5- Support for Hyper-V : دعم تقينة ال Hyper-V

لمن لا يعرف ماهي تقنية ال Hyper-V  في بيئة Windows  سأتحدث عنها بأختصار : هي تقنية تشبه تماماً بيئة ال VMware ESX VSphere , هي بيئة للأنظمة الإفتراضية على الكومبيوتر , تستطيع من خلالها تشغيل أكثر من نظام تشغيل على  جهاز واحد فقط , وتتشارك هذه الأنظمة الإفتراضية الموارد المتاحة على هذا الجهاز الذي تعمل عليه , طبعاً في الشركات الكبيرة يتم تشغيل ال Hyper-V  على أجهزة سيرفر قوية وذات مواصفات خاصة لتستطيع هذه السيرفرات تشغيل العديد من الأنظمة الافتراضية بنفس الوقت .
أما عن دعم ال Hyper-V في Windows 8  فهو دعم للنسخة الثالثة من هذه التقنية Hyper-V 3.0  وهي النسخة المطورة عن Hyper-V 2.0  الموجودة في Windows Server 2008 R2  وبها العديد من الميزات التي يطول شرحها , وربما أيضاً نفرد لها تدوينات خاصة بها في المستقبل .

6- Reset to Default :  استعادة ضبط المصنع 🙂

جميعكم يعرف لماذا هذه الإبتسامة , نعم إنها تقريباً نفس الميزة الموجودة في معظم أجهزة المحمول التي نملكها , فعندما يصبح نظام التشغيل على جهازك المحمول بحال يرثى لها 🙂 , تقوم باخذ نسخة عن جهات الإتصال والرسائل والملفات التي تهمك وتقوم بإستعادة ضبط المصنع وهذه الميزة عبارة عن ضبط وإستعادة  لإعدادات وبرامج  نظام التشغيل الموجود على جهازك المحمول للإعدادات الإفتراضية التي أتى بها عندما قمت بتشغيله لأول مرة عند شرائك له , والجديد في Windows 8  هو هذه الميزة , أصبح لديك القدرة على إستعادة Windows 8  للإعدادات الإفتراضية التي أتى بها , ستقوم هذه الميزة بحذف كافة البرامج وإعدادات المستخدم على نظام التشغيل وإستعادة Windows 8  لضبط المصنع , أي Windows 8 فقط بدون أي شيء آخر 🙂

7- Built-in Antivirus Software : برنامج مضاد فيروسات مدمج مع ويندوز 8

ميزة اخرى أظنها من الميزات الضرورية جداً , لم تعد بحاجة لتنصيب أي برنامج مضاد للفيروسات على Windows 8  فــWindows 8  يأتي ومعه مضاد فيروسات مدمج ولمن يتسأل هل هو Microsoft Security Essentials  ؟! , نعم هو نفس البرنامج الذي تستطيع تحميله مجاناً من Microsoft على Windows 7 /Vista /XP  , في Windows 8  أنت غير مضطر لتثبيته لأنه موجود أصلاً في هذا النظام , طبعاً هذا الأمر لن يجعل شركات برامج مضادات الفيروسات سعيدة جداً 🙂 , لأن المستخدمين قد لا يضطرون إلى شراء برامجهم لحماية أجهزتهم من الأخطار الامنية وبالتالي سيؤثر ذلك على مبيعاتهم , لكن طبعاً لن يتوقفوا عن تطوير برامجهم ودعمها للتوافق مع Windows 8

بما أننا نتحدث عن مضاد الفيروسات فهناك ميزة أمنية رائعة وجديدة في Windows 8  , إن وجد ذاكرة USB  ( فلاش ميموري أو هارد خارجي ) موصول إلى الكومبيوتر أثناء أقلاعه فسيتوقف Windows 8 عن العمل إلى حين إزالة هذه الذاكرة وإعادة الإقلاع من جديد , سبب هذه الميزة الخوف من أن تحوي هذه الذواكر على فايروسات أو برامج سبام , طبعاً هذا لن يؤثر عن ميزة تنصيب Windows 8  من خلال ال USB

8- Support for ISO and VHD Files  : دعم العمل مباشرة على الملفات من نوع ISO  و VHD

من الجميل أن نرى Microsoft  أخيراً توفر هذه الميزة , اليوم في Windows 8  تستطيع العمل بشكل مباشر على ملفات ال ISO  وال VHD  بدون الحاجة إلى تطبيق او برنامج خارجي , ستستطيع فتح هذه الملفات والعمل عليها وحفظ التعديلات أيضاً , للعلم  فملفات ال ISO  هي نوعية من الملفات التي تكون في ملف واحد جاهز للنسخ على الاقراص الليزرية يكون بلاحقة .iso  , وملفات ال VHD  هي ملفات مختلفة تكون موجودة في ملف واحد بلاحقة .vhd  يستطيع Windows  التعامل معه على انه قرص تخزين أفتراضي , ستسطيع تخزين ملفاتك , وحتى تنزيل نظام تشغيل كامل والإقلاع منه على هذا الملف .

9- Windows to Go :  الويندوز معك أينما ذهبت 🙂

يمكنك الآن أخذ نظام التشغيل معك أينما ذهبت , ستتمكن من وضع نظام تشغيل على ذاكرة USB  وأخده معك أينما تريد , الذاكرة ستكون بحجم أقله 32GB  , هذه الميزة موجودة وأصبحت اليوم مدعومة أكثر في Windows 8  , وذلك لأسبب كثيرة أهمها سرعة الإقلاع التي يتميز بها Windows 8 , عند الإقلاع من نظام التشغيل وهو على ذاكرة USB  ستكون جميع أقراص الهارد الموصول بجهاز الكومبيوتر مخفية وغير موجودة ! , هو أمر اتمنى أن يتم حله والعمل عليه في النسخ القادمة

10- ARM Support :  دعم معالجات ال  ARM

هي ميزة مهمة جداً لجعل Windows 8  يعمل على الأجهزة اللوحية , وهي دعم Windows 8  لمعالجات ال ARM المستخدمة غالباً في أجهزة الكومبيوتر اللوحية , الدعم سيكون للمعالجات الـ 32 و 64 bit  سويةً  , سيفتح هذا الدعم الطريق أمام Windows 8  للوصول إلى عدد أكبر من الأجهزة التي تعمل بواسطة هذه المعالجات وهي خطوة ممتازة ستساهم في نشر Windows 8  أكثر وأكثر

أخيراً : لم أضع جميع ميزات Windows 8 بما كتبته في هذه التدوينة اليوم 🙂  , بل أوجزت أهم عشر ميزات فيه , بعد تدوينتي الأولى عن Windows 8  قررت أن أذكر وبتفصيل أكبر ما هي أهم ميزات ويندوز 8 وبما قد يختلف عن Windows 7 , أظن أن هذا النظام يعد بالكثير لذلك فهو أمام أمتحان حقيقي أمام باقي الانظمة , هو يجمع بين نظامي تشغيل كما ذكرت وتلك هي النقطة , أتمنى النجاح له في كل الأحوال  , أتمنى أيضاً 🙂  أن تكون الافكار والميزات واضحة وبسيطة لكم , وإلى التدوينة القادمة دمتم ودام من تحبون سالمين 🙂

ما الجديد في مايكروسوفت ويندوز 8

لا زال Windows 7 إلى الآن يثبت نجاحه يوماً بعد يوم , ولا زلنا كمستخدمين عاديين ومدراء للأنظمة والشبكات نستمتع كل يوم بما يتمتع هذا النظام به من مرونة وسهولة إحترافية في التعامل , لنقل وبعد ال SP1 (حزمة التحديثات الاولى) التي اطلقتها Microsoft  منذ مدة أصبح Windows 7  من الموثوقية بمكان يجعلنا وكثير من شركات العالم نعتمد عليه ونتجه ببرمجياتنا المختلفة لدعمه بشكل كامل

لم أكتب ما يكفي عند Windows 7 وما يملكه كما أريد حتى أطلت علينا Microsoft بجديدها وهو Windows 8
نعم Windows 8  سأتحدث في هذه التدوينة عن الجديد في Windows 8  وبعض الميزات الجديدة المتوقعة فيه

ما الجديد في Windows 8 ؟

أطلقت Microsoft  في 17 آب / أغسطس مدونة Windows على الإنترنت مقدمة فيها الفريق المسؤول عن تطوير هذا النظام وتحديثه وحل العديد من الأخطاء التي ستظهر فيه , وهذه الخطوة تعني أن عملية التحضير لإطلاق Windows تمر في لحظاتها الأخيرة , بإختصار سنرى Windows 8 بيننا قريباً وقريباً جداً

بدايةً الدعم الكامل ل USB 3.0  : وهي النسخة أو الاصدار الثالت من هذا المأخذ العالمي و المعروف أنه أسرع بحوالي عشر مرات أكثر من الأصدار المستخدم حالياً USB 2.0 ( يمكنك معرفة الفرق بين USB 2.0  و USB 3.0  من تدوينة كتبتها سابقاً )  , سيكون فريق Windows 8 بتصميم هذ النظام على أساس الدعم الكامل ل USB 3.0  وذلك أمر ضروري جداً فجميع شركات التقنيات حول العالم تقوم منذ الآن بإصدار أجهزتها الإلكترونية وهي مجهزة بمآخذ USB 3.0  وفي نشرة حول سوق ال USB  تبين أنه في عام 2015 ستكون كل الشركات نقلت تصاميم أجهزتها تماماً لمأخذ ال USB 3.0  وفي نفس العام أي 2015 سينتج أكتر من 2 بليون جهاز يحوي هذا المأخذ ( 2 بليون فقط في عام 2015 , تخيل كم سيكون عدد الأجهزة في الاعوام التي تليه ) وبالتالي فإن دعم  Windows للأجهزة التي تعمل على USB 3.0  ودعم هذا المآخذ برمجياً في Windows 8 سيكون أولوية وضروة قسوى أمام هذا الفريق

التحسن الملحوظ في العمليات الأساسية لإدارة الملفات  ( نسخ – لصق – قص – إعادة التسمية وغيرها ) : كلنا نعلم هذه الأوامر وأهميتها بالنسبة لنا , وكلنا لاحظنا التحسن النوعي الذي جرى في Windows في التعامل مع هذه الأوامر, حيث تشكل هذه الاوامر أكثر من 50 % من الأوامر التي يستخدمها مستخدموا Windows  بشكل عام  ,الآن في Windows هناك تحسن كبير جداً في طريقة الإدارة لهذه الأوامر والهدف كان واضحاً وهو  تسريع هذه العمليات من ناحية وجعل المستخدم أكثر قدرة على التحكم فيها ومعرفة مالذي يجري تماماً أتناء عملية النسخ او اللصق من ناحية أخرى
كلنا عانينا في بيئة Windows بشكل عام من أمر النسخ لاكثر من موقع بنفس الوقت (executing multiple copy jobs), اليوم هناك تغير في طريقة عرض وتعامل Windows 8 مع النسخ المتعدد إن صحت تسميته كذلك

لاحظ في الصورة التالية المأخوذة من نظام Windows كيف أنه وأن قمت بأكثر من عملية نسخ في نفس الوقت ستتجمع كل العمليات في نافذة واحد وهو الامر الذي سيسهل عليك إدارة النسخ وكيف تستطيع أن توقف وتتابع عملية النسخ متى أردت ذلك وهو ما يصفه فريق Windows بانه تحسن كبير جداً في هذه العملية

ويمكنك ملاحظة أيضاً في هذه الصورة كيف تتوزع سرعة النسخ بشكل متساوي على عمليات النسخ التي تعمل بنفس اللحظة  (يمكنك رؤية هذه التفاصيل وذلك بعد الضغط على زر تفاصيل أكثر ( More details ) )

وهنا تجد كيف تزداد سرعة النسخ ديناميكياً وبشكل تلقائي في العملية الاولى عندما تقوم بإيقاف النسخ مؤقتاً في  العمليتين الباقيتين

لا زال هناك الكثير لأعرضه كالتحسن الذي جرى في عمليات أستبدال الملفات عندما تكون هناك ملفات موجود بنفس إسم الملفات التي يتم نسخها  لكنني أكتفي بعرض التحسن الذي جرى في عملية النسخ والأهم النسخ المتعدد كما ذكرت سابقاً ذلك لأنني سأفرد تدوينة كاملة حول التحسن الذي طرء على عمليات البحث والإستبدال في تدوينة قادمة بإذن الله 🙂

لا بد أن نذكر التحسينات  الضخمة التي أدخلت على بنية Windows Explorer  وأقصد المستكشف ( كما كان يسمى في  2000, Windows 98 )  وهذا التحسينات تعد من أهم الامور التي يركز عليها فريق التطوير في هذا النظام , سنتحدث بتفاصيل أكثر فيما بعد 🙂

من الميزات الجديدة في Windows  أنه أصبح من الممكن تنصيب الآلة الأفتراضية ( Hyper-V ) الذي طرحته Microsoft بداية الامر  في Windows Server 2008  على Windows هو الامر الذي لاقى أستحساناً كبيراً لدى الكثير من مدراء الأنظمة في العالم  , إذ لم تعد بحاجة لبيئة Windows Server  لإنشاء بيئة الألآت الأفتراضية ( HyperV ) الخاصة ب Microsoft بل أصبح بإمكانك ومن نظام Windows الخاص بالمستخدمين العاديين إذا ما صح التعبير إنشاء هذه البيئة وإدارتها بشكل كامل ( نحتاج لتدوينة كاملة  لشرح ما هو ال Hyper أتمنى ان يكون ذلك في وقت قريب )

أيضاً أصبح بإمكانك تحويل او قراءة أي ملف من نوع ISO  ( هي الملفات التي عادة ما يتم تحميلها أو إنشاء لنسخها مباشرة إلى DVDs , بلغة أخرى هو عبارة عن DVDs  أو CDs  مخزنة كملف واحد يمكنك حفظه وإعادة نسخه متى أردت ) مباشرةً من  Windows 8 , لم تعد بحاجة لتنزيل برامج السواقة الافتراضية لقراءة هذه الملفات ونسخها إلى DVDs  , سيقوم Windows بإنشاء سواقة أفتراضية يمكنك من خلالها من قراءة محتويات ملف ال ISO  وإلغاء هذه السواقة متى أردت ( طبعاً سأتحدث بتفصيل عن هذه الميزة في تدوينة لاحقة أيضاً )

هناك الكثير من الجديد في Windows والكثير مما يجب التحدث عنه وبتفصيل كبير , إلا ان هذه التدوينة ستكون الاولى في سلسلة لمعرفة ما هو الجديد و المتوقع في هذا النظام الجديد بإذن المولى , لا زال فريق التطوير المسؤول عن Windows يعمل ويفاجئنا بالمزيد من الميزات والإضافات كل يوم ذلك ما يجعلنا نتابع ما يجري وما سيجري بشأن هذا النظام بشغف

إلى التدوينة القادمة في هذه السلسلة حول Windows دمتم بعون الله سالمين 🙂

تابع أيضاً : أفضل عشرة ميزات في ويندوز 8 

ما هو الفرق بين USB 2.0 و USB 3.0

نجدها في حياتنا اليومية ,الكل يتكلمون عنها  :Universal Serial Bus  أو إختصاراً ” USB ” , ليس من الضروري أبداً أن تكون مثقف معلوماتياً أو تعمل في هذا المجال لكي تستخدم أجهزتها وأن تتعامل معها بإحترافية وخبرة كبيرة , هي من أكثر المآخذ في الكومبيوتر شعبية في العالم , وهي أيضاً من أهم  شروط نجاح أغلب الأجهزة الملحقة بالكومبيوتر  , ذلك لسهولة إستخدامها و توافرها في أغلب أجهزة الكومبيوتر التي تصنع في أنحاء المعمورة اليوم , الماوس , لوحة المفاتيح , الطابعات بمختلف أنواعها , الماسح الضوئي , البلوتوث , الجي بي إس , والكثير الكثير من الأجهزة تستخدم ال USB  كطريقة عالمية للوصل بين هذه الأجهزة والكومبيوتر كما ذكرت بسهولة وبدون أي داعي لخبرة كبيرة في العمل على الكومبيوترات أبداً 🙂 , اليوم أصبحت لغة مشتركة في جميع أنحاء العالم .

لن أتحدث عنها أو عن آلية عملها , الإنترنت غنية جداً بالكثير من المقالات اللتي تتكلم عن ال USB  , كبنية وآلية عمل و تاريخ , يمكنك أن ” تكوكل ” كلمة USB  🙂 , أي أن تفتح صفحة Google , وتضع كلمة USB  لتظهر لك ألالاف المقالات عنها وعن نشأتها وتطورها إلى أن وصلت لشكلها الحالي الذي نتعامل معه في كل يوم أكثر من مرة , اليوم سأتحدث عن الإصدار الأخير منها ” USB 3.0 ”  والفرق بينه وبين الإصدار السابق الذي نستخدمه حالياً ” USB 2.0 “usb 3.0

إن USB 3.0  تقدم كبير ومهم جداً عن ماكان في USB 2.0  أكثر بكتير عن التقدم الذي حصل في USB 2.0 بمقارنته مع  USB 1.0 , إن التطور والتقدم الأساسي في USB 3.0  هو السرعة الكبيرة التي أصبح عليه هذا المأخذ , والميزة الأكبر أنه حافظ على التوافق مع الإصدارات التي تسبقه USB 2.0  و USB 1.0  وبالتالي لا مشكلة في إستخدامك له أبداً , فالإنتقال إلى USB 3.0   سيعطيك المزيد في الأداء وسرعة نقل البيانات بدون التفكير في مشكلة التوافق مع الأجهزة التي ستتعامل معها , إن USB 2.0  كان ثورة في سرعة نقل البيانات عندما تم إصداره فيما مضى , إن سرعة USB 2.0  تصل إلى 480 Mbps  وهي سرعة ليست بالقليلة أبداً إذا ما قارنتها بالوقت التي تم إصدار USB 2.0  فيه لكن مع تطور الأجهزة المحمولة كالكومبيوترات الكفية وأجهزة المحمول ( الموبايل ) والسعات الكبيرة التي أصبحت موجودة فيها ( بعضها الآن يصل إلى سعات أكثر من   1 TB )   وبالتالي كمية البيانات الضخمة التي ستكون فيها ستنقل بشكل بطيء حتى ولو كانت السرعة هي 480 Mbps  , إن كمية البيانات الضحمة التي ننقلها اليوم عبر ال USB  , جعلت من سرعة نقل البيانات في USB 2.0  تبدو بطيئة وتأخذ زمن ليس بالقليل أثناء نقلنا لعدد كبير من الغيغا بايتات من جهاز إلى جهاز أخر يملك وصلة USB  .

USB 3.0 أحرزت تقدم كبير في السرعة فأصبحت تصل في الحد الأعظمي إلى 4.8 Gbps  , إنها سرعة كبيرة فعلاً , أنه رقم سيصبح ثورة العصر الجديد في نقل المعلومات , نحن نتحدث عن 4.8 Gbps  , ربما لن تتمكن من ملاحظة عملية نقل البيانات أثناء عملك على كومبيوترك المحمول أبداً 🙂 , 4.8 غيغا بيت في الثانية الواحدة , تقريباً عشرة مرات أسرع من مآخذ ال USB  التي نستخدمها حالياً في أجهزتنا المحمولة وهي USB 2.0 , يعني أنه يمكنك مثلاً  نقل البيانات بين جهاز الكمبيوتر الخاص بك إلى هاردك المحمول الذي يبلغ مثلاً سعة  64 جيجابايت وهو ممتلئ تماماً  في أقل من 20 دقيقة! , إنه وقت رائع بالنسبة لي عندما أتذكر كم أمضيت من وقت وأنا أنظر إلى ساعة الكومبيوتر منتظراً أن أنتهي من نقل إحد الملفات الكبيرة من هاردي الخارجي إلى كومبيوتري المحمول 🙂 🙂

السرعة ليست الفرق الوحيد في USB .30  عن USB2.0  , متطلبات الأجهزة التي ستكون مزودة ب USB 3.0 ستكون مصنعة من مواد صديقة للبيئة أكثر من الأجهزة السابقة , وسيكون تزويد الطاقة لهذه الأجهزة بطريقة أفضل وأكثر فعالية من USB 2.0 , ستزود الأجهزة بالطاقة الكهربائية بقدر حاجتها لهذه الطاقة وهذا أمر سيوفر في إستهلاك الطاقة لجميع الأجهزة التي تستخدم مآخذ ال USB  كوسيلة لشحنها بالطاقة الكهربائية  .
من ناحية أخرى ستكون عمليات أخرى سهلة جداً , مثلاً عمليات تسجيل الفيديو المباشر على USB 3.0  سيكون بأداء أفضل بكتير وبسرعة أكبر من الإصدار السابق وبالتالي سيصبح USB 3.0  منافس قوي جداً لبروتوكولات الموجودة حالياً ك Bluetooth و ال eSATA .

بقي أن أذكر أن أنظمة التشغيل الجديدة  كـ Windows 8 يدعم USB 3.0  ومعظم الشركات التي تقوم بتصنيع لوحات الأم الخاصة بأجهزة الكومبيوتر (Motherboard )  بدأت بتضمين USB 3.0  في لوحاتها الجديدة , إلى الآن لا يوجد الكثير من الأجهزة التي تأتي ب USB 3.0  لكنها ستكون موجودة أكثر في هذه السنة .

وإلى تدوينة جديدة دمتم بعون الله سالمين 🙂