تجربتي مع ال Iphone

منذ سنة تقريباً قمت بشراء جهازي الأول من Apple  آبل , Iphone 3Gs  , إلى اليوم أكتشف أمور وأشياء تقنية وغير تقنية جديدة بخصوص هذا الجهاز , والرائع دوماً انك تتعلم شيء جديد يخص تكنولوجيا جديدة لم تكن لتخطر على بالك أن تفكر حتى بالعمل عليها يوماً من الأيام , سأتكلم معكم اليوم عن تجربتي الشخصية مع هواتف ال Iphone  و أنظمة تشغليها المختلفة IOS بشكل مختصر و ماهي الخلاصة التي أريدكم ان تصلوا إليها في النهاية

لماذا ربما عليّ أن أشتري Iphone :

السبب بسيط جداً والجواب : لأنه من  Apple  , إن الآيفون ” Iphone ”  وضع مفهوماً جديداً للهواتف الخلوية , لا يمكنك تسميه الآيفون بالهاتف أو بالمحمول أو بالخليوي أو باي تسمية تريدها , لا يمكنك تسميته سوى بالآيفون , يمتلك هذا الجهاز الذكي تكاملاً رائعاً يجمع بين روعة التصميم الخارجي و الداخلي للجهاز وبين نظام تشغيل مستقر لدرجة مذهلة تجعل من عملية إعادة التشغيل أمر غير موجود في قاموسك ولا لن تضطر للقيام به إلا في الحالات التي ستضطر بها للنوم , او لتنصيب نظام تشغيل جديد على الآيفون 

لاشك أن عدد البرامج والتطبيقات الضخم الموجود في ال Apple Store  هي من أهم أسباب شرائك لهذا الجهاز , في هذا المتجر الإلكتروني يمكن أن تبحث عن ما تريد وتقوم بتنزيل مئات الألوف من البرامج المجانية والمدفوعة والأجمل من ذلك أنك سترى أكثر من بديل للتطبيق الذي تريده وأكثر من منافس , الأجمل دوماً ان الجميع اليوم يضطر وأقول يضطر للقيام بتطوير برامجه على منصات ال IOS  وذلك للإنتشار المخيف للآيفون والأيباد في العالم , إذا كنت تريد أن تضمن لبرنامجك الإنتشار السريع والإستخدام من أكبر عدد ممكن من العالم , لا بد من تطوير نسخة خاصة تعمل على الآيفون 🙂

كمدير انظمة شبكات سأقدم لكم مثال بسيط وعادي جداً  , مثلاً ال Active Directory  كإدارة موجود كتطبيق ويمكنك بسهولة إستخدام التطبيق المخصص لها لتقوم بإنشاء مستخدم او حذفه بكبسة زر من هاتفك المحمول  , حساباتي على البريد الإلكتروني موجودة جميعها لأبقى على تواصل , الجميل في الموضوع أن الأيفون لا يقوم بتعقيد الامور بالنسبة إليك , يقوم بتجهيز كل شيء من أجلك ويبقى عليك أن تعمل وتعمل فقط بدون الحاجة إلى أن تكون محترف أو خبير بالعمل عليه

شكله الخارجي , وهنا لا أقصد التصميم الإلكتروني , بل الشكل الخارجي , الكثير من الناس تم جذبهم للأيفون بسبب شكله الخارجي , فعلامة التفاحة 🙂 على غلاف العلبة و على خلفية هذا الجهاز من أهم الأسباب التي تدفع عشاق آبل لشراء الأيفون حتى قبل معرفة خصائصه و مواصفاته , إن العلامة التجارية لأبل وهي تفاحة ستيف جوبز المشهورة هي بحد ذاتها رفاهية وضمان للجودة , فأنت عندما تشتري منتج موضوع عليه تلك العلامة لا بد لك أن تستمتع , لا بد لك أن تحظى بالفرق وتشعر بنفسك بأنك زبون مدلل وعلى قدر عالٍ من الذوق والأناقة , بالنسبة لي أحتاج دوماً لأجهزة ذكية ذات شاشة كبيرة نوعاً ما , وحجم الأيفون و تصميمه بالنسبة للشاشة الرائعة التي يحملها مريح جداً و يمكنك حمله أينما ذهبت 🙂

الجيلبيرك ” Jailbreak “  وهو عبارة عن تعديل على نظام التشغيل ال IOS الخاص بالآيفون للسماح ببعض التعديلات على هذا النظام ومنها تنصيب البرامج والتطبيقات المقرصنة , وفي آخر مقالة قرأتها تبين أنه أكثر من 85% من مستخدمي الآيفون في العالم يقومون بعمل Jailbreak  لأنظمة التشغيل الموجودة على أجهزتهم وذلك للأسباب التي ذكرتها من السماح لتعديلات معينة لنظام التشغيل أو لتنصيب برامج وتطبيقات مقرصنة أو وهو السبب الأهم لفتح شبكات الإتصال ” مزود خدمات الإتصالات الخلوية “ في بلدناهم , نعم فالأيفون يأتي أحياناً بشبكة مغلقة فقط و تعمل حصرياً على شبكة معينة , يجب عليك فك هذا الحصر والتخلص منه قبل أن تبدأ بإستخدام الأيفون للإتصال بالأخرين وذلك عند طريق التطبيق المشهور جداً بين عشاق هذا الجهاز وهو  ال cydia  وهو التطبيق أو منصة التطبيقات التي تسمح لك بتنزيل ما شئت من التعديلات والبرامج   , الغرض الرئيسي مما ذكرت أن تجعل من الأيفون الخاص بك متحرر أكثر من القيود التي تفرضها أبل عليه من خلال ال IOS الخاص بها

التحديثات المستمرة وهي أمر رائع جداً فكل فترة تقوم آبل بإطلاق تحديث لنظام التشغيل وذلك بإصدار نسخة أحدث , الامر الرائع والذي يحسب لأبل أن التحديث لا يشمل إصلاح الاخطاء الموجودة في النسخ السابقة بل أيضاً يتم في كل نسخة تقريباً إضافة ميزات رائعة تشعرك كمستخدم بالفرق وبمدى إهتمام هذه الشركة بمستخدمي هواتفها الذكية , فالفرق بين ال IOS 4  و ال IOS 5  كبير جداً و مبهر في بعض الأحيان وأقول أن المطورين والمحترفين دائماً ينتظرون المزيد لذلك لا شيء يعجبهم على الإطلاق 🙂

الأندرويد وال IOS :

لا شك أن المنافسة بأوجهها و الاندرويد يثبت يوماً بعد يوم أنه المنافس الاكبر لل IOS  وخصوصاً عندما نرى جهازاً ك Samsung Galaxy S2  , هنا لا بد لك أن تقف وتبدأ بالمقارنة , لن أدخل في تحديد ما هو الافضل وما هو الأنسب لي , عليك أن تقدم تدوينة كاملة حول هذا الموضوع وهذا ما قامت به العديد من المواقع الشهيرة حول العالم , المقارنة لا تقف بل تستمر بعد كل إصدار وبعد كل جهاز جديد , في النهاية الأنسب لك هو ما يقدم خدمة مريحة وسرعة وإستقرار في التعامل اليومي وهو ما ينجح فيه النظامين سويةً

خلاصة : لا أستطيع أن أصف المتعة التي أشعر بها في كل مرة أفتح فيها جهاز الآيفون الخاص بي , اليوم وبعد سنة ونصف أصبحت من المحترفين في إستخدامه والتعديل عليه , خصوصاً عند تحديث نظام التشغيل الخاص به وفك الشبكة الخليوية عليه , هذه التدوينة أضع فيها رأيي كمستخدم عادي لا كمحترف في تكنولوجيا المعلومات ولم أناقش الموضوع تقنياً , ذلك يحتاج للتفصيل ولتدوينات أكثر

وإلى التدوينة القادمة دمتم أعزائي بعون الله سالمين 🙂

2 thoughts on “تجربتي مع ال Iphone

  1. مابصدق لتهديني واحد و جرب عليه *_*
    يا سيدي من ناحية البزنس آبل عم تمشي بكتير اتجاهات لتحدد استراتيجيها واسلوبها التسويقي
    اولا تعمل ابل تحت استراتيجية تدعى differentiation ومكونات هالاستراتيجية هي انك تطور علامة تجارية قوية جدا يعشقها الناس وتقدم منتجات بأسعار مرتفعة وجودة عالية ، لاحظ ان منتجات ابل تبدا باسعار مرتفعة جدا ثم تهبط تدريجيا ومع ذلك يشتريها الملايين اول اطلاقها ! هذا الامر لن يحدث بدون علامة تجارية قوية

    ايضا ابل تعمل باستراتيجية المحيط الازرق وهي تعني ان لاتنافس الاخرين، انما انتقل لمحيط جديد وابدع فيه لياتي الاخرين لينافسوك وبعدها تنتقل لمحيط جديد اخر وهكذا .. الايتونز هو مثال الانتقال .. فبدلا من منافسة مواقع تحميل الموسيقا المقرصنة كالنابستر، اطلقت ابل الايبود و بعدها اطلقت الثورة الايتونز .. وهو اهم من الايبود بحد ذاته لكنه ضروري كبزنس ربطهم ببعض .. وبهذه الحركة اصبح ملايين الناس يحمل الموسيقا عبر الايتونز على الايبود ليستمتعوا

    ابل شركة تدرس ويستفاد منها بكتير دروس

    تحية لك صديقي

  2. شكراً لهذا الرد الغني صديقي 🙂 , لقد تعمدت أن أناقش الموضوع بشكل شخصي وليس تقني والسبب بالإضافة لما كتبته أن أبل تسحر المستخدم العادي قبل المحترف , وذلك للأسباب التي ذكرتها في التدوينة والاسباب الحقيقية التي تقف وراء نجاحها هو ما ذكرت أنت , فآبل ناجحة لثلاث أسباب رئيسية , إختراعات مبدعة , أهتمام كبير بالزبون , و عقل تجاري فز , والأسباب ذكرتها بدون ترتيب وبدون الخوض في تفاصيل كل منها …

    شكراً لك صديقي , وجود تعليق لك يسعدني دائماً 🙂

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s