ليش هيك ؟

أ – دخلك  ليش هيك؟

ب – إيه شو بعرفني , هلأ ما لقيت غيري تسألو ,يا أخي حل عني الله يوفقك , يعني أنت ما بتعرف ليش هيك ؟ , ولّا قاعد عم تجدبا عليّ !

أ – يا أخي لا عم أجدبها ولا شي  , شبك قبيت بفرد قبة , لك كل اللي عملنا إني سألناك سؤال ! , أصلاً لو بعرف ما سألتك ولا أخدت وعطيت معك من أصلو .

ب – هلأ بذمتك بإيمانك ما لقيت حدا غيري تاخد وتعطي معو عن ” ليش هيك ” يا اخي روح وأحكي مع غيري

أ – لو لقيت غيرك ما حكيت معك !

ب – والله زعلان عليك , يعني هلأ … آآآآآخ , يعني ضروري تعرف ليش هيك ؟

أ – لك هو مو ضروري , بس ما بعرف حاسس أني لازم أعرف ليش هيك , في شي من جوا عم يقلي أني لازم أعرف ليش هيك !؟ , يا زلمة الناس حاسسها عم تسأل , الشوارع , الطرقات , لك حتى الزهر والعشب الأخضر , الله وكيلك حتى لما عم وقف قدام البحر عم يسألني ليش هيك ؟!

ب – بتعرف , من يومين كنت حاطط على قناة على الديجيتال , هي تبع الدراما

أ – إيه

ب – وسمعت الإشارة تبع بقعة ضوء , عرفتها , هي تبع يا ناس خلوني بحالي ,وحدي ومرتاح بالي … ما عرفتها

أ – لك مبلى عرفتها شوبها ؟

ب – حسيت حالي اول مرة بسمعها , ما بعرف ليش صرت إضحك وإبكي , وسألت حالي نفس السؤال اللي سألتني ياه من شوي , ليش هيك ؟

أ – إيه وشو طلع معك ؟

ب – والله يا صاحبي ما عم أعرف ليش هيك , كل ما بفكر حالي لطيت على شي جواب بيطلع واحد وبيحكي على هالتلفزيون وبقول لعما شو كنت عميان , وبطل غلطان كل مرة , وبرجع بدور على جواب تاني وهيك ؟

أ – يعني هلأ بدك تقنعني إنك ما بتعرف ليش هيك ؟

ب – لابدي إقنعك ولا بدي إقنع حدا … معك قداحة ؟

أ – إيه معي , شعّل , صحتين

ب – رح قلك كلمتين , وصلتلهن بعد تفكير وشرب باكية دخان  ,  !

أ –  أوف ,هات لشوف إتحفنا  ؟

ب – بس تعرف ليش هيك , تأكد أنك رح تكون يا بالجنة يا بالنار !!!

أ- إيوه وليش يا فتح زمانك ؟

ب – لأنو وحدن اللي طلعوا لفوق بيعرفوا  ” ليش هيك ” .

أ – الله معك عمي  الله معك , قال جبناك يا عبد المعين قال …

ب – لك قلتلك … تركني بحالي , وحدي ومرتاح بالي , لك في هيك وفي هيك , يا أجدب أنا هيك بيحلالي … سلام

هذا ما جرى بين ” أ ” و ” ب ” وهي مجرد شخصيات من صنع الخيال , تمت للواقع بصلة لكنها لاتمت لأشخاص محددين بصلة , يبدو أن ” أ ” و ” ب ” بداخل كل إنسان يريد أن يعرف ليش هيك ؟! , مللت جداً ممن يدعي أنه يعلم كل شيء , ممن يدعي أنه وطني بإمتياز ولم يمضي على إكتشافه لوطنيته إلا عددة أيام مضت , لست في صدد الهجوم على أي من كان , لكن وكما يقولون لكل رأيه وله الحرية في التعبير عنه وأنا اليوم أستخدم الكيبورد في التعبير عنه …

يا من مررت من هنا وإبتسمت , وقلت ما قلت في نفسك عن من كتب هذه التدوينة , إعلم أنك لست بمحب وطنك أكثر مني , ولست بقادر بيوم وليلة بإبراز نفسك الوطنية على أنها الأفضل بين الجميع والأكثر حزناً على بلدك وأبناء بلدك …

وإلى التدوينة القادمة , دمتم ودام وطني  بعون الحي الذي لايموت بخير وصحة و أمان  … آمين 🙂

همسة من زمان : أجمل ما في  سوريا أنها كقوس قزح , تجتمع الألوان جميعها فيها , لتشكّل لون أبيض زاهي نقي طاهر , لا يمكن لأي لون أن يكون على حساب لون آخر , حافظوا على قوس قزحكم , إنه أمانة في أعناقكم أبداً …

2 thoughts on “ليش هيك ؟

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s