سموم العقول

سموم العقول …
صنع السموم منذ أقدم العصور مهنة , تحتاج لإتقان شديد وعناية في إختيار مكونات السم , أعتقد أن صانعي السموم كانوا يتفاخرون من منهم يصنع سماً أشد فتكاً من الآخر , لكل صانع سموم لمسته وطريقته الخاصة والسرية في إعداد سُمّه , المهم أن يكون سُمّه الأفضل والاكثر شهرة وبالنهاية الأكثر ضمان لتحقيق الغاية التي صُنع من أجلها  .
تطورت صناعة السموم اليوم ,كما كل صناعات القرن , أصبحت أكثر إحترافية وسهولة ودخلت التكونوجيا – شمّاعتنا التي نعلق عليها شرورنا اليوم – حيث ساهمة في تطور صناعة السموم على كافة المستويات , أصبحت السموم طبيعية و مركبة بحسب طلب الزبون وقدر ما يملك من مال  , أصبحت تحقق نتيجتها بدقة وسرعة أكبر من ذي قبل , كالقنابل الذكية تماماً

الترياق وهو عبارة عن مضادات تقوم على إبطال مفعول السموم , كانت مكونات الترياق عبارة عن بعض الأعشاب التي كان يركبها أحد العارفين بالطب , الآن أصبح هناك معامل كاملة مجهزة لصنع الترياق , وكأن الترياق ينتج قبل السم أحياناً , ربما ومن يدري , ربما من يصنع السم اليوم , هو نفسه من يصنع الترياق , ليظهر كالمخلص الملائكي في زمن الشياطين , وكم من شيطان لعين تنكر بزي ملاكٍ بريء لغرض كصنع سم وقتل بريء

أحببت اليوم أن أتكلم عن نوع مختلف من السموم , سموم متطورة تؤدي نفس الغرض تدعي سموم العقل …
هذه السموم – سموم العقل – تتشابه بشكل مذهل مع السموم العادية التي تصيب أجسدانا , فلها نفس الأسوب وأحياناً نفس التأثيرات , تصيب الجسد بالشلل الكلي ليشعر الإنسان بالعجز, ربما تكون هذه اللحظات  أكثر لحظات الإنسان صعوبةً وألماً في الحياة ثم تبدأ أعضاء الجسد بالتوقف الواحد تلو الآخر لينتهي المسلسل بالموت .
السم دسم , وأحياناً يوضع مع أطعمة شهية , يدخل جسدك بإنسيابية , والغريب بالأمر أنه النوع الوحيد من مسببات الموت الذي تتناوله وأنت سعيد … نعم لذة الطعام تنسيك التفكير بالسم الموضوع فيه , سموم الجسد إذاً تتميز بإنسابيتها العجيبة وبنتيجتها المذهلة , وبأنها تنجز ما تقوم به بدون دلائل , سموم نظيفة من الإجرام يمكن لخادم أو لعدو أو حتى لصديق أن يضعها لك في طعامك , لامشكلة في ذلك طالما أن النتيجة واحدة وهي موتك …
لكن ماذا لو أخبرتك عن نوع جديد من السموم , يؤدي نفس غرض السم العادي , لكنه لايميت , نعم …
قد تظنني أنني أهلوس , لكن فكرّ معي قليلاً …
إذا كان الغرض من وضع السم لك في الطعام هو قتلك , ولماذا قتلك , لأنك تشكل خطراً بأفكارك , بتصرفاتك وربما بطبيعتك البسيطة , ربما لأنك تريد الخير ويريدون الشر , ربما لأنك على حق , بغض النظر عن الأسباب فالسبب الرئيسي لقتلك هو إسكاتك .
فماذا لو أعطيك حل لإسكاتك , ووضعتُ لكَ سم من نوع آخر لا يقتل ولكنه يعطيك نفس النتيجة , أسميه سم العقل …

كما قلت لك , يتشابه جداً مع السم العادي , فهو يتغلل في عقلك بإنسابية غريبة , يدخل بدون إستئذان كاللصوص لكي لا تشعر به , ويهاجم أفكارك بحدة وأنت في عالم آخر , وفي النهاية يدمر الفِكَر التي بني هذا السم من أجلها وأنت لا حول لك ولا قوة …
إن سموم العقل هدفها الأفكار التي في رأسك , صُنّاعها مهرة ومحترفون من المرتبة الأولى , يصتعونها بأسلوب رائع , لا يدع لك حتى الحق في المقاومة , صناعها كمخترقين أنظمة الكومبيوتر , في أحسن الحالات عندما تكتشف أن كومبيوترك قد أخترق يكون الآوان قد فات و إستطاع المخرب فعل مايريد .
إن ما يميز هذه السموم طريقتها المذهلة في الدخول إلى العقول , وقدرتها الفتاكة على تغير وزرع  ما يريد صانعها أن يغير ويزرع في عقل الضحية , أتمنى لو كان هناك Fire wall  ( جدار ناري ) أو ترياق أو حتى لقاح يقي منها , للأسف إذا ما صممت بعناية ودقة , ستصيب هدفها لا محالة .

في زمن الإعلانات وخطط التسويق , في زمن الإنترنت تحول الجميع إلى متلقين ممتازين , تحول الجميع لبيئة مثالية لزرع أي شيء نريد زرعه أو حتى تغييره , إن الذي يريد أن يزرع فكرة ما في عقلك أو يحاول أن يسممك فكرياً لن يقترب إلى إذنك ويهمس فيها ويقول : ” أنا سأقوم بتسميمك فكرياً ” , على العكس تماماً , سيقوم بحيلة ليصل لغايته , سيقوم بقولبة سمومه
قولبة سموم العقول تكون بعددة أشكال , أشكال مغرية ولها مظهر خارجي جميل وخدّاع تحت عددة مسميات أحياناً تسمى دعوة للسلام , ورغبة للتعايش وأحياناً تسمى السعي لعالم خالي من الحروب و غيرها من القوالب التي تعودنا عليها لأفكار أخرى مختلفة

القولبة فن , والسموم وسيلة , فقولبة السموم هي أخطر من نواجهه اليوم في عصر إختلطت فيه المفاهيم والأفكار و أصبح الحق باطلاً والباطل حقاً …
لا شك أن من يملك سلامة التفكير والفطرة السليمة سيتمكن من كشف هذه الأفكار يوماً ما , وربما مواجهتها والوقوف في وجهها والرد عليها بترياق أفكار إيجابي … لكن أين هم ومتى سيصحون من أثر ذلك السم الأول  ذلك هو السؤال ؟

3 thoughts on “سموم العقول

  1. الموسيقي المحترف يستطيع وضع اصبعه على النشاز في اوركسترا مهما كبر حجمها، بالطريقة ذاتها يستطيع العاقل وضع ذات الإصبع على فكرة شاذة تمر عليه، مهما زينت أو أخفيت.

    تحياتي.

  2. عزيزي يوجد عند الإنسان بالفطره Fire wall ( جدار ناري ) وهو طبيعي فالعقل يميز الخطأمن الصواب وتعتمد قوة هذا الجدار على كمية ونوع وجودة التربية والأخلاق والعلم والدين الذي رفد به هذا العقل وكما نرى فهناك العديد من سواتر الحماية من السموم الفكرية التي يمكن أن تدعم هذا الجدار الناري ولكن هناك بالمقابل أناس متخصصين بملاحقة السم وشربه وإعادة تدويره وبثه بعد صياغته تحياتي لك من زمان أنت ورامي والذي أجده في كل مدونه أدخلها قد علق قبلي🙂 لاحول ولاقوة إلا بالله.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s